شيخ الأزهر ووزير الأوقاف يصليان الجمعة في مسجد الروضة بسيناء

تابعنا عبرTelegram
أدى الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر، صلاة الجمعة، في مسجد الروضة بمدينة بئر العبد شمالي سيناء، الذي استهدفه هجوم إرهابي الجمعة الماضية، ما أسفر عن استشهاد 309 من المصلين وإصابة 128 آخرين.

يضم الوفد المرافق للإمام الأكبر،  وزير الأوقاف محمد مختار جمعة، والدكتور شوقي علام، ومفتي الجمهورية شوقي علام، والدكتور عباس شومان، ووكيل الأزهر عباس شومان، ورئيس جامعة الأزهر محمد المحرصاوي، والدكتور محيي الدين عفيفي وأمين عام مجمع البحوث الإسلامية محيي الدين عفيفي، والدكتور يوسف عامر، ونائب رئيس جامعة الأزهر يوسف عامر، المشرف العام على مركز الأزهر العالمي للرصد والفتوى الإلكترونية.

مسجد الروضة شمال سيناء - سبوتنيك عربي
الناجون من "مذبحة الروضة" يروون لـ"سبوتنيك" أحداث وتفاصيل اليوم الدامي
ومن المقرر أن يزور شيخ الأزهر عددًا من أهالي الشهداء والمصابين، ليوجه رسالة مهمة بشأن الإرهاب الذي حصد أرواح المصلين الأبرياء بالمسجد، وتأكيد وقوف الشعب وكل المؤسسات صفا واحدا في مواجهة الجماعات الإرهابية.

وكان حادث إرهابي استهدف المصلين، بمسجد الروضة في بئر العبد، في سيناء، يوم الجمعة الموافق 24 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، أسفر عن استشهاد نحو 305 شهداء، و125 مصابا، حسب الأرقام الرسمية التي أصدرتها النيابة العامة.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала