تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الدفاع الروسية لن تتخلى عن تطوير "قطار الصواريخ"

© Sputnik . Natalia Seliverstova / الذهاب إلى بنك الصوروزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا
وزارة الدفاع الروسية في موسكو، روسيا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرح مسؤول عسكري روسي كبير، اليوم الأربعاء 6 كانون الأول/ديسمبر، أنه تم تعليق تطوير نظام صواريخ السكة الحديدية القتالي الروسي "بارغوزين" لفترة غير محددة، غير أن وزارة الدفاع لا تعتزم التخلي تماما عن المشروع.

موسكو — سبوتنيك. وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "يبدو أنه سيتم تعليق هذا المشروع، لكننا لا نتحدث عن التخلي التام — فقط سيجري تعليقه لفترة غير محددة".
وبهذا يكون قد أكد المعلومات التي ظهرت في وسائل الإعلام في وقت سابق، والتي بموجبها تم تعليق العمل على إنشاء "بارغوزين" مؤقتا.

طائرات تو-22 ام 3 - سبوتنيك عربي
تحديث مجموعة القاذفات الاستراتيجية "تو-22" بالكامل بحلول 2018

ووفقا لوسائل الإعلام، في عام 2016، اجتاز "بارغوزين" بنجاح المرحلة الأولى من مرحلة التحقق من الصواريخ — اختبارات الإطلاق ، والتي جرى خلالها اختبارها، وعلى وجه الخصوص، مخططات سير العمل التتابعيّة لإعداد الصاروخ للإطلاق، وكيفية انفصاله عن القاذفة وكيفية تشغيل معدات الإطلاق واختبارها بشكل صحيح.
وبحسب ما صرح به المصدر لوكالة "سبوتنيك"، في صناعة الدفاع الروسية، فإن اختبارات الإطلاق لهذا الصاروخ كانت ستجري في عام 2019.
وكان قائد قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية ، الفريق أول سيرغي كاراكايف، قد أعلن في كانون الأول /ديسمبر 2016، أنه تم في هذا الوقت إنجاز التصميم التخطيطي لمجمعات الصواريخ "بارغوزين" ويجري تطوير وتصميم وثائق التصميم الخاصة بوحدات وأنظمة المجمع، مشيرا إلى أنه في عام 2017 ، سيرفع إلى الرئيس الروسي تقريراً حول آفاق نشر مجمعات قطارات الصواريخ.
وتعتبر منظومة السكك الحديدية الصاروخية، الوحيدة من نوعها في العالم، القادرة على القيام بدوريات على طول خط القتال لمسافة 1500 كيلومتر من مكان تواجدها الدائم، والقيام بالمناوبات القتالية بشكل مستقل على مدى عدة أشهر.
ويستطيع القطار الصاروخي، توجيه الضربات الصاروخية، من أية نقطة على خط دوريته، كما من نقطة اصطفافه. وكان القطار مجهزاً بثلاث منصات إطلاق و بـ12 صاروخ "مولوديتس"، [المثيل لـ بإس إس — 24 ، حسب التصنيف الغربي]، وكان إجمالي عدد منصات السكك الحديدية 36.
يذكر أن السلاح السوفياتي المذكور، كان قد سحب من التسليح في عام 2005 ، وذلك تنفيذاً لبنود اتفاقية الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية "ستارت" الموقعة في 1993 بين كل من الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب ونظيره الروسي حينها، بوريس يلتسين. ولا تمنع الاتفاقية الجديدة "ستارت 3" تصنيع منظومات صاروخية بما في ذلك، ومنظومة السكك الحديدية.
يذكر أن تصريحات روسية سابقة، قد أفادت بأن برنامج تطوير القطار الصاروخي، تأتي كرد على البرنامج الأميركي "الضربة العالمية الفورية" الذي من المفترض أن يوفر فرصة ضرب أية نقطة في العالم، خلال ساعة واحدة من اتخاذ القرار بضربها.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала