تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

جباروف: الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل تمليه رغبة أمريكا في تحسين العلاقات

© Sputnik . Vladimir Fedorenko / الذهاب إلى بنك الصورفلاديمير جباروف
فلاديمير جباروف - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن النائب الأول لرئيس اللجنة الدولية في مجلس الاتحاد الروسي فلاديمير جباروف، اليوم الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الأول، أن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل من جانب الولايات المتحدة تمليه الرغبة في تغيير السياسة السابقة للبيت الأبيض فيما يتعلق بتل أبيب ولاستعادة العلاقات بين البلدين.

تيريزا ماي - سبوتنيك عربي
ماي: بريطانيا لا تنوي نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس
موسكو — سبوتنيك. وقال جباروف:

نحن اعترفنا بالقدس الغربية، التي هي بالفعل جزء من إسرائيل، والقدس الشرقية، فلسطين اعتبرتها عاصمة لها دائما، والاعتراف بالقدس كاملة عاصمة لإسرائيل من قبل الولايات المتحدة تمليه الرغبة في تغيير السياسة السابقة للبيت الأبيض نحو تل أبيب، واستعادة العلاقات بين البلدين، ولكن هذه الخطوة ستعزز فقط التوترات في المنطقة.

وأشار إلى إن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أوقف عمليا جميع العلاقات مع إسرائيل، واعترف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل وقال:

قراري اليوم بشأن القدس يخدم مصلحة أمريكا وعملية السلام، والقدس باتت عاصمة لإحدى أعظم الديموقراطيات في المنطقة.

وأوضح ترامب أن الرؤساء السابقين رفضوا الاعتراف بأي عاصمة لإسرائيل ولكنه اليوم اعترف بالواقع وهو أن القدس عاصمة لها مشيرا إلى أنه وجه أمرا إلى وزارة الخارجية بتحضير خطة لنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، فيما أعلن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، أن القدس عاصمة لكل من فلسطين وإسرائيل.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала