مساعد وزير الخارجية الأمريكي: ترامب ملتزم بدعم عملية السلام

© AFP 2022 / Menahem KAHANAالرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته لـ "متحف إسرائيل"، وإعلانه عن نيته حول إعلان القدس عاصمة إسرائيل بتاريخ 6 ديسمبر/ كانون الأول (الصورة 23 مايو/ أيار 2017)
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال زيارته لـ متحف إسرائيل، وإعلانه عن نيته حول إعلان القدس عاصمة إسرائيل بتاريخ 6 ديسمبر/ كانون الأول (الصورة 23 مايو/ أيار 2017) - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد، اليوم الجمعة 8 ديسمبر/كانون الأول، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ملتزم بعملية السلام بين إسرائيل وفلسطين.

شعار حركة فتح - سبوتنيك عربي
مسؤول في حركة "فتح": نائب ترامب غير مرحب به في فلسطين
واشنطن — سبوتنيك. وأجاب ساترفيلد، في مؤتمر صحفي، على سؤال حول ما إذا كانت وزارة الخارجية تؤيد هذا القرار قائلا:

أننا جميعا جزء من هذا الفريق، وسوف نبذل كل ما فى وسعنا لتنفيذ هذا القرار.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة ستة أشهر، حفاظًا على المصالح الأمريكية، ‎ وأعلن ترامب، يوم الأربعاء، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة.

ولم يقتصر اعتراف ترامب على الشطر الغربي التابع لإسرائيل بموجب قرار التقسيم الأممي عام 1947، ما يعني اعترافه أيضا بتبعية الشطر الشرقي المحتل منذ عام 1967 إلى الدولة العبرية، ويمثل هذا أيضا تأييدا ـ لم تسبقه إليه أي دولة ـ لموقف إسرائيل التي تعتبر القدس "الموحدة" عاصمة لها، فيما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة، استنادا إلى قرارات المجتمع الدولي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала