تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

قيادي بحركة "فتح": وحدة الفصائل الفلسطينية الآن وطنية وليست سياسية

© AFP 2021 / MOHAMMED ABEDمن فعاليات استقبال وفد من المسؤولين من حركة "فتح" ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله إلى مدينة غزة، قطاع غزة، فلسطين 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2017
من فعاليات استقبال وفد من المسؤولين من حركة فتح ورئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله إلى مدينة غزة، قطاع غزة، فلسطين 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
قال المتحدث باسم تيار الإصلاح الديموقراطي، بحركة "فتح"، عماد محسن، إن "الغضبة الشعبية مستمرة، والاشتباكات مستمرة على طول خطوط التماس من الأراضي المحتلة عام 48، حتى قطاع غزة، وأن الأوضاع في القطاع اليوم هي نفسها منذ اللحظة التالية لإعلان ترامب القدس عاصمة لإسرائيل".

طفل بجانب مبنى مدمر في قطاع غزة - سبوتنيك عربي
قيادي من "فتح": ترامب منح إسرائيل "رخصة القتل"
وأضاف محسن خلال حواره في حلقة السبت من برنامج "بوضوح"، المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، أن "غزة تشيع اليوم جثامين شهدائها الأربعة، إلى جانب تشييع آخرين سقطوا جراء الغارات الإسرائيلية، ليلة البارحة على القطاع".

وعن توحد الفصائل الفلسطينية في ظل القرارات الأمريكية الأخيرة حيال القدس، قال القيادي في "فتح"، "إنها ليست وحدة بالمعنى السياسي والاستراتيجي، لكن ما يوحدنا الآن هو ملكيتنا جميعا لهذه الأرض وهدفنا هو دحر مغتصبيها وتحريرها واستعادتها من قبضة الاحتلال".

وتابع "قد نختلف في البرامج والرؤى بعيدة المدى، لكن من المؤكد أننا لانختلف على الوطن ومقدساته وثوابتنا الوطنية".

واختتم بقوله "لا خيار أمام الشعب الفلسطيني سوى وحدته من أجل استعادة حقوقه غير القابلة للتصرف، ومجابهة المحتل".  

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала