السيسي وعباس يبحثان هاتفيا تداعيات القرار الأميركي بشأن القدس

تابعنا عبرTelegram
بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي هاتفيا، اليوم الأحد، مع نظيره الفلسطيني محمود عباس تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشأن القدس.

رجب طيب أردوغان في صلاة العيد بتركيا - سبوتنيك عربي
أردوغان: القدس نور عيوننا
القاهرة — سبوتنيك. وأكد الزعيمان على أهمية إيجاد سبل التوصل إلى حل عادل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وبحسب بيان صادر عن الرئاسة المصرية، فقد أجرى السيسي اليوم اتصالا هاتفيا بعباس حيث تشاور معه حول آخر التطورات على صعيد قرار الإدارة الأميركية نقل سفارة الولايات المتحدة في إسرائيل إلى القدس.

وتناول الجانبان خلال الاتصال "تداعيات القرار وسبل التوصل إلى حل عادل يضمن حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية"، بحسب البيان.

كما بحث الجانبان سبل التعامل مع هذا القرار، حيث تم الاتفاق على "أهمية تكثيف الاتصالات مع مختلف الأطراف الدولية لشرح التداعيات السلبية لهذا القرار، في ضوء ما أقرته المواثيق والقرارات الدولية بشأن القضية الفلسطينية ووضع مدينة القدس"، بحسب نص البيان.

كان ترامب أعلن، يوم الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال إن "السفارة الأميركية ستنقل إلى المدينة من تل أبيب".

وأثار القرار الذي يعد تحولا في السياسة الأميركية تجاه النزاع الفلسطيني الإسرائيلي غضب العرب وحلفاء الولايات المتحدة حول العالم، فقد رفضت الدول العربية وعدد من الدول الأوروبية، بالإضافة إلى روسيا، القرار معتبرة هذه الخطوة انتهاكا صارخا للقرارات الدولية، وتهدد السلم والأمن الدوليين.

وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، بوقت سابق، أن قرار الرئيس الأميركي حول القدس يتعارض مع كافة الاتفاقيات حول المدينة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала