تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هل تسفر القمة الإسلامية عن جديد تجاه قضية القدس؟

هل تسفر القمة الإسلامية عن جديد تجاه قضية القدس ؟
تابعنا عبر
ضيوف الحلقة: من اسطنبول دكتور سمير صالحة أستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية بالجامعات التركية؛ ومن رام الله عباس زكي عضو اللجنة التنفيذية لحركة "فتح"؛ ومن بيروت أمل أبو زيد عضو البرلمان اللبناني.

رجب طيب أردوغان - سبوتنيك عربي
أردوغان: لم يعد من الممكن أن تكون الولايات المتحدة وسيطا بين إسرائيل وفلسطين
"من يتابع القمة الإسلامية الطارئة حول القدس في اسطنبول، يجد اختلافا فيما جاء بها من كلمات للقادة وتوصيات ومطالب عما سبقها من اجتماعات، وخصوصا كلمة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، والتي تعد بمثابة خارطة طريق إذا ما تم اعتمادها من القمة". هكذا استهل أستاذ القانون الدولي والعلاقات الدولية بالجامعات التركية سمير صالحة حديثه لبرنامج "البعد الآخر" عبر إذاعة "سبوتنيك" واصفا هذه الكلمة بالطرح الجديد، للتحرك في القضية الفلسطينية، بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل.

في الوقت الذي قال فيه عضو اللجنة التنفيذية لحركة "فتح" عباس زكي، إن المطلوب من هذه القمة أكثر مما سمعناه حتى الآن، مشيرا إلى خطوات أكثر جديه حسب وصفه، على طريق سحب سفراء، أو مقاطعة اقتصادية، أو التوجه إلى الأمم المتحدة، لاستصدار قرارات أكثر قوة، تعزل الولايات المتحدة وإسرائيل.

وهو ما ذهب إليه عضو البرلمان اللبناني أمل أبو زيد، حيث أشار إلى ضرورة التوحد العربي للضغط على أمريكا، ضاربا مثالا بقوة سلاح النفط الذي يمتلكه العرب، ومحذرا من قيام دولة يهودية تهدف إلى تفكيك العالم العربي والإسلامي على أسس دينية.

© REUTERS الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول، تركيا 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017
 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول، تركيا 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول، تركيا 13 ديسمبر/ كانون الأول 2017

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من "البعد الآخر". تابعونا…

إعداد وتقديم: يوسف عابدين

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала