تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

العائلات النازحة تعود الى إحدى أقدم المدن العراقية بعد تطهيرها من "داعش"

© AP Photo / Hadi Mizbanنازحين عراقيين
نازحين عراقيين - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن قائممقام قضاء عنة، سعيد فياض، في تصريح خاص لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم السبت، 16 ديسمبر/كانون الأول، إكمال معاملات ألف نازح للعودة إلى القضاء بعد تحريره من سيطرة "داعش" الإرهابي، في غرب البلاد.

أطفال النازحين من الموصل في مدرسة تابعة لمؤسسة يونيسف شمال العراق، 20 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
وزارة الهجرة العراقية: عدد نازحي العراق 5 ملايين عاد منهم 45 %
أوضح فياض، أن العائلات النازحة من عنة، مستمرة بالعودة، وحتى الآن رجعت أقل من 200 عائلة فقط، بالرغم من إنجاز معاملات حوالي ألف نازح بسبب أن الكثير منهم يريدون إكمال الموسم الدراسي الحالي أو حتى انتهاء منتصف الموسم لأطفالهم.

وذكر، أن عائلات كانت نازحة من عنة، عادت من مخيم مجمع العامرية أو المدينة السياحية الحبانية، في الأنبار، منوها إلى أن المناطق المأهولة بالسكان في القضاء تم تطهيرها بالكامل من عبوات ومتفجرات من مخلفات "داعش" الإرهابي.

الجدير بالذكر، أن القوات العراقية حررت قضاء عنة بالكامل من سيطرة "داعش" الإرهابي، في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، بعد نحو أسبوع من انطلاق العمليات العسكرية، بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب.

وخسر تنظيم "داعش" كل ناطق سيطرته في الأراضي العراقية شمالا وغربا، وآخرها الحدود الدولية مع سوريا، في غربي الأنبار المحافظة التي تشكل وحدها ثلث مساحة البلاد.

وتعتبر مدينة عنة، من أطول المدن القديمة فهي تمتد على ضفة نهر الفرات اليمنى مسافة 20 كلم، وتبعد عن الرمادي، مركز الأنبار، بـ212 كلم، وهي ترتقي إلى زمن الدولة الآشورية، وتحتوي على أثار إسلامية عدة منها منارة لمئذنة قديمة مثمنة الشكل — فريدة في شكلها

وعمارتها بالمقارنة مع منائر العراق حيث بنيت من كسر الحجر والجص، ويعتقد إنها تعود إلى القرن الحادي عشر الميلادي.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала