Бойцы Народной милиции ЛНР осматривают дом в городе Ровеньки, разрушенный в результате попадания украинской ракеты Точка-У - سبوتنيك عربي
العملية العسكرية الروسية لحماية دونباس
تغطية مباشرة لأحداث إقليم دونباس، من آخر مستجدات ما يجري على أراضي جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، وأخبار اللاجئين القادمين من إقليم دونباس إلى روسيا.

تأخير عودة الضباط الروس من مركز المراقبة المشترك في دونباس

© AP Photo / Evgeniy Maloletkaعناص من كتيبة "دونباس" الأوكرانية
عناص من كتيبة دونباس الأوكرانية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفاد ممثل وزارة الدفاع الروسية في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار وضمان استقرار خط التماس المباشر في دونباس، الفريق سيرغي كوستاريف، أن تأخير عودة الضباط الروس العاملين في مركز المراقبة المشترك عبر خط التماس في دونباس جاء بسبب الجانب الأوكراني.

مدرعة بي تي إر في لوغانسك، أوكرانيا - سبوتنيك عربي
الخارجية الأمريكية: واشنطن تدرس إمكانية نشر قوات حفظ سلام في أوكرانيا
موسكو – سبوتنيك. وقال كوستاريف، اليوم الأربعاء:

الضباط الروس قاموا بمهمتهم بضمير، وجازفوا في الكثير من الأحيان بحياتهم، من أجل القيام بواجباتهم، والمساهمة في استعادة السلام في جنوب شرق أوكرانيا، وفي الأشهر الأخيرة، بسبب أعمال الجانب الأوكراني، أصبحت أنشطة البعثة محدودة قدر الإمكان، أصبحت شروط تمثيلنا على أراضي أوكرانيا أكثر تعقيدا بكثير، وتم منع وصول ضباط التمثيل الروسي إلى خط التماس بين الطرفين.

وأضاف كوستاريف:

النداءات المتكررة إلى الجانب الأوكراني حول ضرورة حل هذه المسألة لم تؤد إلى أي شيء، في ظل هذه الظروف، لم يكن من الممكن مواصلة عمل المكتب التمثيلي للقوات الروسية في البعثة.

وأشار كوستاريف إلى أن الجانب الأوكراني كان يحاول باستمرار استفزاز الجنود الروس عن نقاط التفتيش وخلال عبورها.

وأعلن رئيس مكتب التمثيل لجمهورية دونيتسك الشعبية المعلنة من طرف واحد، في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار وضمان استقرار خط التماس المباشر في دونباس، رسلان يعقوبوف، أمس الثلاثاء، أن جميع الضباط الروس والأوكرانيين العاملين في المركز، قد عبروا اليوم خط التماس في دونباس.

وكانت الخارجية الروسية قد أعلنت الاثنين الماضي، أن الجانب الروسي يتوقف عن عمله في إطار نشاط المركز المشترك لمراقبة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار وضمان استقرار خط التماس المباشر في شرق أوكرانيا، مشيرا إلى أن الضباط الروس من قوام المركز سيغادرون أراضي أوكرانيا يوم 19 كانون الأول/ديسمبر.

وأعادت الخارجية الروسية إلي الأذهان موواجه المركز صعوبات كبيرة بسبب المواقف التي كانت تتخذها السلطات الأوكرانية، مستشهدة بمعارضة كييف القطعية لتوثيق نشاط المركز، وفشلت كافة المحاولات الهادفة إلي إيجاد حل لهذه القضية سواء كانت علي المستوى الثنائي وعلي ساحة مجموعة الاتصال في مينسك أو في إطار "صيغة نورماندي".

 

وتم تشكيل المركز المشترك للمراقبة والتنسيق في شرق أوكرانيا من ضباط روسيا وأوكرانيا بناء على تعليمات رئيسي روسيا وأوكرانيا بعد إبرام اتفاقات مينسك لحل النزاع في دونباس.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала