مجلس الاتحاد الروسي: استراتيجية الأمن القومي الأمريكي تهدف للمواجهة وليس للتعاون

تابعنا عبرTelegram
صرحت رئيسة مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، فالينتينا ماتفيينكو، بأن الولايات المتحدة تحاول الحفاظ على هيمنتها بأي ثمن.

نيكي هيلي - سبوتنيك عربي
مكافأة "غير متوقعة" من أمريكا لمن وقف معها في الأمم المتحدة
موسكو- سبوتنيك. وقالت ماتفيينكو، اليوم الجمعة 22 ديسمبر/ كانون الأول، إن الوضع في العالم مقلق بالطبع، ويجب الإقرار بذلك بشكل صادق، التوتر يزداد، وحدة المواجهة تزداد.

وأضافت رئيس مجلس الاتحاد الروسي أنه يمكن تفسير ذلك أيضا بأن الولايات المتحدة تحاول بأي ثمن الحفاظ على هيمنتها في العامل في ضوء التشكل النشيط لعالم متعدد الأقطاب.

وقالت ماتفيينكو إن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل سابقة دولية خطيرة، وتنتهك كل قواعد القانون الدولي.

وأعلنت ماتفيينكو أن استراتيجية الأمن القومي الأميركية تهدف إلى المواجهة وليس إلى التعاون ذي المنفعة المتبادلة.

وقالت ماتفيينكو:"إذا نظرتم إلى استراتيجية الأمن القومي الأميركية المعتمدة أخيرا، فهناك للأسف، المحور الأساسي للتاريخ، هو الارتكاز إلى دعم القوة، أي أن الاستراتيجية لا تهدف إلى تطوير التعاون ذي المنفعة المتبادلة، والحل العملي لهذه المشاكل الدولية أو تلك بل تهدف للمواجهة. هذا أيضا مقلق جدا".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала