تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الكشف عن قوة أمنية "سرية" يشتبه تورطها في اغتيال صالح

© REUTERS / Khaled Abdullahالرئيس السابق علي عبدالله صالح في صنعاء، اليمن 3 سبتمبر / أيلول 2012
الرئيس السابق علي عبدالله صالح في صنعاء، اليمن 3 سبتمبر / أيلول 2012 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
نشرت تقارير صحفية عربية معلومات جديدة تتعلق بالطريقة التي تم اغتيال الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح بها، والمتورطين في عملية اغتياله.

الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح - سبوتنيك عربي
تقارير تكشف تفاصيل جديدة عن "قاتل مزعوم" لعلي عبد الله صالح
ونشرت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية تقريرا نقلت فيه عن مصادر أمنية في صنعاء استعانت "أنصار الله" بقوة أمنية جديدة تم تأسيسها في وقت سابق، لاغتيال علي عبد الله صالح.

وأوضحت أن "أنصار الله" أسست في وقت لاحق، قوة أمنية سرية متعددة المهام، وأطلقت عليها اسم "الأمن الوقائي"، تتلقى أوامرها بصورة مباشرة من زعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي.

ويتكون هذا الجهاز من 3 آلاف عنصر، فيهم أشخاص متخصصين في تكنولوجيا المعلومات، ومهندسين في تقنيات الاتصالات والرصد والتحليل، بجانب وحدة عمليات عسكرية خاصة، قادرة على تنفيذ عمليات الاقتحام والاغتيال وصناعة المتفجرات.

كما يضم الجهاز وحدة أخرى مهمتها تجنيد واستقطاب عناصر جديدة لجماعة "أنصار الله".

كواليس الاغتيال

وأشارت المصادر إلى أن "الأمن الوقائي"، سعى منذ أشهر لرصد كافة تحركات صالح، واتصالاته ولقاءاته، وحتى اتصالات المقربين منه، وأماكن تنقلهم، وحجم القوات الموالية له ونوعية تسليحها.

ولفتت "الشرق الأوسط" إلى أن تلك القوة الأمنية السرية، عمدت إلى شراء واستئجار عدد واسع من المنازل، في الحي السياسي والمناطق المتواجد فيها صالح وقيادات حزب "المؤتمر الشعبي".

علي عبدالله صالح - سبوتنيك عربي
للمرة الأولى... أنصار الله تكشف تفاصيل جديدة حول مقتل صالح (فيديو)
ونقلت "الشرق الأوسط" عن مصادرها تأكيدهم بأن "الأمن الوقائي" زرع عدد من أجهزة التنصت داخل منزل صالح، كما جندت عدد من طاقمه الإعلامي وحراساته لرصد تحركاته، خاصة تلك التي مع زعماء القبائل المحيطة بصنعاء.

وقالت الصحيفة إن تلك القوة السرية ساهمت بشكل مباشر في اقتحام منزل صالح، وتصفيته مع عدد من أعوانه.

وعمد ذلك الجهاز الأمني على نشر رواية مخالفة لعملية قتله، وتصويرها على أنها تمت أثناء هروبه من الضواحي الجنوبية للعاصمة.

ووصفت "الشرق الأوسط" جهاز "الأمن الوقائي" المزعوم، بأنه بمثابة "ذراع استخباراتي لأنصار الله وعبد الملك الحوثي".

وأشارت الصحيفة إلى أنه اطلعت على نموذج رسمي لاستمارة انتساب عناصر "الأمن الوقائي".

ونقلت الصحيفة عن مصادر أخرى إشارتهم إلى أن هذا الجهاز الأمني السري، تولى منذ مقتل صالح حملات الملاحقة ضد أنصار صالح وحزب المؤتمر والاعتقالات وعمليات التصفية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала