أمريكا لا تثق في زعيم كوريا الشمالية

© AP Photo / Wong Maye-E, Pablo Martinez Monsivaisزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
قالت وزارة الخارجية الأمريكية، أمس، الثلاثاء 2 يناير/كانون الثاني، إن الأمر يعود إلى كوريا الجنوبية، بشأن إن كانت تريد إجراء محادثات مع كوريا الشمالية، ولكن واشنطن تشك في صدق نوايا زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، إذا ما عقدت مثل تلك المحادثات.
اطلاق صاروخ باليستي - بيونغ يانغ - كوريا الشمالية 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ قد تطلب معاملتها كقوة نووية إذا جرت المحادثات بين الكوريتين
وقالت هيذر ناروت، المتحدثة باسم الوزارة للصحفيين: "إذا قرر البلدان أنهما يرغبان في إجراء محادثات، فهذا بالتأكيد سيكون اختيارهما"، بحسب وكالة أنباء "رويترز".
وتابعت: "كيم جونج أون ربما يحاول دق إسفين ما بين البلدين، بين بلدنا وجمهورية كوريا. أؤكد لكم أن هذا لن يحدث… لدينا شكوك قوية في صدق نوايا كيم جونج أون في الجلوس وإجراء محادثات".
وكان زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، صرح، الإثنين 1 يناير/كانون الثاني، بأن بلاده أكملت قوتها النووية في 2017 وأن على الولايات المتحدة معرفة أن ذلك أصبح واقعًا.

وأضاف جونغ أون، أن زر إطلاق السلاح النووي الكوري الشمالي أصبح جاهزا على مكتبه، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه لن يقرر استخدام السلاح النووي إلا إذا تم تهديد الأمن القومي لبلاده، حسبما ذكرت وكالة أنباء "أ ف ب".

 


 

 



 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала