ماكرون يقترح قانون جديد حول نشر المعلومات إعلاميا

© REUTERS / Francois Mori/Poolالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس، فرنسا 22 ديسمبر/ كانون الأول 2017
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس، فرنسا 22 ديسمبر/ كانون الأول 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون نيته اقتراح قانون جديد لمحاربة نشر المعلومات "الخاطئة"، مؤكدا على الدور المحوري الذي تلعبه الصحافة في الحياة السياسية.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في هامبورغ، ألمانيا - سبوتنيك عربي
ماكرون: فرنسا لن تتوقف عن استخدام الطاقة النووية
باريس — سبوتنيك. وقال ماكرون، خلال مؤتمر صحفي في قصر الإيليزيه مساء اليوم الأربعاء، "سنقوم قريبا بطرح نص قانون جديد يسمح لنا بمحاربة نشر المعلومات "الخاطئة" خاصة خلال الفترات الانتخابية"، موضحا أن "بعض المواقع على الإنترنت تحاول أن تمس بديمقراطيتنا وهناك وسائل إعلامية تعمل على نشر المعلومات الخاطئة".

وأضاف "إذا كنا نريد حماية ديمقراطيتنا الليبيرالية يجب أن تكون قوانيننا وقواعدنا قوية".

كما شدّد على ضرورة حماية كل الصحافيين أينما تواجدوا في العالم، قائلا "سنؤمن حماية صحافيينا أينما وجدوا، لقد واجهنا تحديين مع تركيا عام 2017 بعد أن اعتقلت السلطات صحفيين فرنسيين، وبعد حوار مع أنقرة استطعنا إطلاق سراحهما".

واعتبر ماكرون أن "حرية الصحافة أصبحت هشة مع ازدياد التهديدات والتحديات"، مشيرا أن "وضع الصحافة في بعض الدول الأوروبية يتدهور وحرية الصحافة  أصبحت هشة".

وحذّر ماكرون من المعلومات الخاطئة والمزيفة التي قد تنشرها بعض المواقع أو وسائل الإعلام مما يهدد الديمقراطية في فرنسا.

هذا وأكّد ماكرون في ختام كلمته التي ألقاها من قصر الإيليزيه أمام عدد من الصحافيين المحليين والأجانب على ضرورة مواجهة التحديات والتهديدات التي تعيشها الصحافة في فرنسا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала