الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين: ابتزاز أمريكي بوقف دعم "الأونروا" ماليا

تابعنا عبرTelegram
استنكرت الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب ما وصفته الابتزاز الأمريكي السياسي الرخيص الذي أعلنته المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، نيكي هيلي، والمتمثل بالتهديد في وقف وقطع الدعم المالي الملتزمة به سنويا لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا".

إسرائيل تضع أعينها على حل وكالة الأونروا فهل تنجح في مساعيها؟
وفي رسالة وجهها مدير عام الهيئة علي مصطفى، إلى المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، بيير كرينبول، أوضحت الهيئة أن "مهام الأونروا تجاه اللاجئين الفلسطينيين قانونية وسياسية وإنسانية على الوكالة القيام بها وتأدية كل خدماتها للاجئين الفلسطينيين استنادا إلى قرار الأمم المتحدة رقم 302 لعام 1949 مؤكدا أن الاونروا ليست بأي شكل من الأشكال بإمرة الولايات المتحدة الأمريكية التي انتهكت القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة." بحسب ما ذكرته وكالة "سانا".

وشددت الهيئة في رسالتها على أن معاقبة الشعب الفلسطيني بقطع الدعم المالي عن الأونروا نتيجة التصدي لإعلان الرئيس الامريكي دونالد ترامب القدس عاصمة لإسرائيل، هي موقف آخر يعبر عن انتهاك أمريكا للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة، داعية إلى عقد جلسة طارئة للجنة الاستشارية لمواجهة التحديات الناجمة عن الممارسات الأمريكية التي تتناغم مع المحاولات الإسرائيلية لإنهاء عمل الوكالة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала