تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

الجيش السوري يتقدم باتجاه سنجار بريف إدلب وانهيارات بدفاعات "جبهة النصرة"

© Sputnikالجيش السوري
الجيش السوري - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن قائد ميداني أن الجيش السوري يتقدم بشكل متسارع باتجاه ناحية سنجار بريف إدلب الجنوبي بعد أن سيطر على عدد من القرى المجاورة.

الجيش السوري - سبوتنيك عربي
الجيش السوري يسيطر على 7 قرى جديدة بريف إدلب
دمشق- سبوتنيك. وقال القائد الميداني، لوكالة "سبوتنيك"، مساء اليوم السبت، إن "الجيش السوري سيطر على قرى الرويبدة الشرقية والناصرية والشيخ بركة وأم مويلات وحوا وتل عمارة وسرجة الشرقية وأم الهلاهيل جنوب إدلب"، لافتاً إلى وقوع انهيارات في دفاعات تنظيم "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معه نتج عنها حالات فرار جماعية مع تقدم الجيش السوري المترافق بقصف جوي ومدفعي مكثف".

وأضاف أن "قوات الجيش السوري تتقدم بشكل مضطرد ومتسارع باتجاه ناحية سنجار جنوب شرق إدلب إحدى أهم معاقل مسلحي "النصرة" في المنطقة، وبذلك تكون القوات القادمة من المحور الجنوبي على بعد 21 كيلومتر من مطار أبو الضهور العسكري.

وتعاني سوريا، منذ آذار/ مارس 2011، من نزاع مسلح تقوم خلاله القوات الحكومية بمواجهة جماعات مسلحة تنتمي إلى تنظيمات مسلحة مختلفة، أبرزها تطرفا تنظيما "داعش" و"جبهة النصرة".

ووفقا لإحصاءات الأمم المتحدة، فقد فاق عدد الضحايا 350 ألف مدني، فضلا عن نزوح الملايين داخل سوريا وخارجها.

وتوجد في سوريا، حتى الآن، أربع مناطق لتخفيف حدة التصعيد: واحدة في إدلب، بما في ذلك جزء من محافظة حماة، والثانية إلى الشمال من مدينة حمص، والثالثة في منطقة الغوطة الشرقية في ضواحي دمشق، والرابعة في محافظة درعا على الحدود السورية مع الأردن.

وتأتي اتفاقيات مناطق خفض التصعيد ضمن خطة تقودها موسكو لحلحلة النزاع المستمر منذ ست سنوات في سوريا، ويراقب تنفيذها قوات مراقبة مشتركة إيرانية وروسية وتركية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала