تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

برلين بانتظار عودة نحو 100 قاصر من أبناء مقاتلي "داعش" إلى ألمانيا

© AFP 2021 / Delil Souleimanأطفال سوريون يسيرون حول مخيم للنازحين في قرية عين عيسى، والذي فروا من بطش "داعش" في الرقة، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016
أطفال سوريون يسيرون حول مخيم للنازحين في قرية عين عيسى، والذي فروا من بطش داعش في الرقة، 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
نقل موقع "دويتشه فيليه" أن ألمانيا تتوقع عودة أكثر من مائة قاصر من أبناء المواطنين الذين سافروا إلى العراق وسوريا للانضمام إلى تنظيم "داعش" الإرهابي إلى البلاد.

أطفال يلعبون داخل سيارة دمرت خلال المواجهات الحامية التي دارت بين قوات الأمن العراقية وتنظيم داعش في الجانب الغربي من الموصل، العراق 1 أبريل/ نيسان 2017 - سبوتنيك عربي
خاص لـ"سبوتنيك"...حال أطفال "داعش" ومصيرهم في العراق
ونقل "دويتشه فيليه" عن وسائل إعلام ألمانية اليوم ما قالته حكومة البلاد في ردها على سؤال من "تكتل الخضر" في البرلمان الألماني وقالت: لدينا معلومات بأن عددا ثلاثي الأرقام من القصر يتوقع عودتهم، غالبيتهم من الأطفال الرضع أو الاطفال الصغار".

وقالت الخبيرة في الشؤون الداخلية بحزب الخضر إيرين ميهاليك، إن الحكومة الألمانية تتوقع عودة أكثر من 100 طفل من أبناء هؤلاء "الجهاديين".

مشيرة إلى أن رد برلين "غير كاف"، لكون أن "الحكومة الاتحادية تعتمد على معلومات غامضة بدلا من السعي للحصول على حقائق دامغة".

ولفتت ميهاليك إلى أن "هناك حاجة ملحة لمعلومات مؤكدة حتى يمكن النجاح في إعادة اندماج هؤلاء الأطفال في المجتمع، وإنشاء شبكة وقائية على مستوى البلاد".

ومن بين 950 شخصا غادروا ألمانيا إلى سوريا والعراق للقتال في صفوف "داعش" الإرهابي خلال السنوات الأخيرة، عاد الثلث تقريبا، في حين يعتقد أن العديد منهم قد لاقوا حتفهم.

ويذكر أن ألمانيا ملزمة بمنح الأشخاص الذين يحملون الجنسية الألمانية حق الدخول. وقال رئيس المخابرات الألمانية هانز — غيورغ ماسن في شهر كانون الأول/ ديسمبر الماضي إن عودة ملحوظة للمقاتلين السابقين لم تتحقق بعد، لكن عودة النساء والشباب والأطفال كانت ملحوظة حيث حاول المقاتلون الحفاظ على سلامتهم.    

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала