7 مليار دولار من أجل مشاريع الطاقة المستدامة في هذه الدولة العربية

تابعنا عبرTelegram
تحاول معظم الدول أن تقلل من استخدامها للطاقة التقليدية من أجل تخفيف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وحفاظا على البيئة.

احتجاجات تونس على قانون المالية 12 يناير 2018 - سبوتنيك عربي
الحكومة التونسية تتخذ حزمة إجراءات لتهدئة الاحتجاجات
القاهرة- سبوتنيك. واعتمد حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، اليوم السبت 13 يناير/ كانون الثاني، عدداً من المشاريع في مجالات الكهرباء والطاقة المستدامة ستنفذها "هيئة كهرباء ومياه دبي" خلال العام الجاري؛ وبلغت القيمة الإجمالية لهذه المشاريع 26.417 مليار درهم (7.23 مليار دولار تقريباً)، بحسب وكالة أنباء الإمارات.

وتتضمن ميزانية "هيئة كهرباء ومياه دبي" استثمارات في مصادر الطاقة التقليدية، وغير التقليدية، والتقنيات المتقدمة.

ووجه الشيخ محمد بن راشد بزيادة مستوى الاهتمام بأبحاث الطاقة النظيفة والمتجددة، وتشجيع الأفكار المبتكرة.

وكانت العاصمة الإماراتية أبوظبي شهدت، اليوم، افتتاح أعمال الجمعية العمومية الثامنة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة "آيرينا"، بمشاركة 153 دولة؛ حيث تناقش الجمعية ماجد على أعمال الطاقة المتجددة العالمية، وتحديد واتخاذ خطوات ملموسة، للتعجيل بالتحول العالمي للطاقة.

وقال وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، ثاني بن أحمد الزيودي، إن "العام الماضي شهد تحقيق عدد من الإنجازات التي ساهمت في خفض تكلفة إنتاج الطاقة وزيادة فعاليتها عبر المصادر المتجددة، حيث سجلت انخفاضاً بلغ 62 %، خلال السنوات التسع الماضية".

وأضاف الوير أنه "يُتوقع أن يصل مستوى انخفاض التكلفة العالمية إلى أقل من سعر استخدام الفحم، خلال السنوات العشر المقبلة، ما يدعو إلى التفاؤل بمستقبل هذا النوع من الطاقة، وقدرته على التوسع خلال السنوات المقبلة".

وأشار الزيودي إلى أن منطقة الخليج، وعلى الرغم من تصنيفها كأحد أكبر مناطق الاقتصاد النفطي على مستوى العالم، إلا أنها، وعبر مجموعة من المشاريع، التي أطلقتها دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، سجلت المساهمة الأهم في خفض تكلفة إنتاج الطاقة، عبر استخدام الخلايا الشمسية.

وأقرت دولة الإمارات زيادة النسبة المستهدف تحقيقها من الطاقة عبر المصادر المتجددة، من 24 % من إجمالي الطاقة المنتجة، إلى 27 %، بحلول عام 2021.

واعتمدت الحكومة استراتيجية الإمارات للطاقة للعام 2050، والتي تستهدف زيادة نسبة الطاقة النظيفة إلى 50 %، منها 44 % عبر المصادر المتجددة؛ وذلك ضمن توجهاتها لتحقيق مبدأ الاستدامة على مستوى القطاعات كافة، وخصوصا قطاع الطاقة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала