صقر: نتمنى أن يأتي الحوار في مكانه الطبيعي على الأرض السورية في دمشق

صقر : نتمنى أن يأتي الحوار في مكانه الطبيعي على الأرض السورية في دمشق
تابعنا عبرTelegram
ضيف حلقة اليوم: رئيس وفد "الحزب السوري القومي الاجتماعي" إلى موسكو، عميد الخارجية حسان صقر

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - سبوتنيك عربي
لافروف وأوغلو يبحثان الالتزام بنظام وقف العمليات القتالية في مناطق خفض التصعيد
حلقة اليوم تدور حول زيارة وفد من الحزب السوري القومي الإجتماعي  من سورية ولبنان إلى موسكو برئاسة عميد الخارجية حسان صقر يرافقه عضو المكتب السياسي للحزب الدكتور طارق الأحمد والدكتور أحمد مرعي عضو مجلس الشعب السوري عن الحزب  للقاء نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف وعدد من المسؤولين عن الملف السوري ومنطقة الشرق الأوسط في المؤسسات السياسية والدبلوماسية الرسمية والعلمية البحثية الروسية ومناقشة تطورات الملف السوري على أبواب إنعقاد مؤتمر سوتشي.

أهداف وأجندة هذه الزيارة والمواضيع المطروحة على  طاولة المحادثات ؟

كيف يقييم الحزب السوري الإجتماعي الموقف الروسي في ظل المتغيرات الحالية ؟

أين الحزب السوري القومي الإجتماعي من الحراك السياسي الداخلي والخارجي في ظل حالة التوتر التي تعيشها سورية في الوقت الراهن ؟

موقف الحزب من  متغيرات طريقة التعامل مع الملف السوري على الصعيدين الإقليمي والدولي في ظل التصعيد الميداني والسياسي الحاصل ؟

نظرة الحزب إلى مؤتمر سوتشي  وإلى ملامح لمرحلة القادمة وصولاً إلى لقاء دمشق إن حصل وتم عقده ؟

للإجابة عن هذه التساؤلات وغيرها كان لنا حواراً خاصاً مع رئيس الوفد عميد الخارجية في الحزب السوري القومي الإجتماعي حسان صقر

يقول صقر

"هذه الزيارة زيارة طبيعية تأتي ضمن سياق العلاقة مع الدولة الروسية ومؤسساتها ، نحن نأتي إلى موسكو بشكل دوري نظراً لدورها الكبير في المنطقة وكونها تقوم بدور كبير في محاربة الإرهاب في سورية والمنطقة. أهمية هذه الزيارة تأتي في إطار مناقشة الملف السوري وخاصة مؤتمر سوتشي وإنتاج مسار حواري يأخذ الواقع بعين الإعتبار وخارجاً عن أي تدخلات وأجندات إقليمية ودولية بما يؤسس للحوار بين الدولة السورية والمعارضة بدون شروط مسبقة ، وبهذا المعنى نعتقد أن سوتشي سيشكل محطة جديدة ومسار جديد لإنتاج حواري حقيقي في سورية".

 ورأى صقر أن

"التطور الميداني جاء نتيجة لتصاعد الحملة التي يقوم بها الجيش السوري وحلفائه لإستعادة كامل الجغرافيا السورية إلى تحت سيطرة الدولة ، وهذه العملية تلقى الممانعة من الإرهابيين ومن الدولة التركية التي هي الآن في موقع لاتحسد
السوري القومي الإجتماعي في موسكو وملف سوتشي على رأس المشاورات - سبوتنيك عربي
الحزب السوري القومي الاجتماعي في موسكو وملف سوتشي على رأس المشاورات
 عليه لناحية إصطدامها بالواقع في الشمال السوري، وهذا الواقع يجبرها إما على التعاون مع الإرهابيين أو مع الدولة السورية ، لأنه في الوقت الحالي لم يعد للدولة التركية شريكاً أو أي شريك إلا الإرهابيين أو الدولة السورية من جهة  ، ومن جهة أخرى  الولايات المتحدة الأمريكة تدعم الأكراد ، ومن هنا باتت تركيا في مكان لاتستطيع الخروج منه وبالتالي هي مضطرة إلى التعاون مع روسيا ومع الدولة السورية لكي تستطيع الخروج من ورطتها و تمنع تنفيذ المشروع الأمريكي في إقامة دولة كردية.

وإستطرد صقر بحديثه قائلاً

"الدولة السورية مصممة على متابعة عملياتها العسكرية ضد الإرهابيين ، وماسمعناه خلال زيارتنا هو أن روسيا مازالت على موقفها لناحية دعم الجيش السوري لإستعادة كامل الأراضي السورية، وهذا الأمر لن يقف في وجهه أو توقفه أي ممانعة لا أمريكية ولاخليجية ، هذا قرار مركزي إتخذ على مستوى الإدارتين الروسية والسورية  وهو قيد المتابعة اليوم "

وأردف صقر

اجتماع سيرغي لافروف مع وفد المعارضة السورية - سبوتنيك عربي
مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي يعقد 30 يناير ويستمر ليوم واحد
"مؤتمر سوتشي ينقل الحوار من الإلتباس إلى الوضوح ، ونحن نعلم أن هناك خلافاً حقيقياً حول جنيف وتفسير جنيف ، مثلا حول تفسير فكرة المرحلة الإنتقالية ، هل هي بقيادة الرئيس الأسد أم ليست بقيادة الرئيس الأسد ، ونحن دوما على قناعة بأن الحوار في سورية يجب أن يكون بين الدولة والأطراف المعارضة وبرعاية الدولة مع الأطراف المعارضة لا يجوز أن يكون هناك حوار بدون رعاية الدولة وإنتاج يؤسس خلاصات وبرامج الحوار ، من يريد مرحلة إنتقالية دون رئاسة هو يريد التأسيس لإعادة الفوضى ، يريدون أن يحققوا  مالم يقدروا على تحقيقه من خلال العسكرة والميدان عن طريق إنتشار الفوضى نحو إفراغ الدولة السورية كي لاتسطتيع إنتاج الأمن والإستقرار ، وبهذا المعنى سوتشي يؤمن الفرصة المناسبة للإنتقال إلى الحل السياسي"

وأشار صقر إلى أن

"هناك مساعي حقيقية لعرقلة سوتشي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية ،  لأنهم لايريدون للمسار السياسي أن يتقدم ، وكما نرى الأمريكيون يحاولون الآن إنتاج جيشً جديدا على الأرض السورية ، وهذا يعني أن الأمريكيين مازالو يعملون على تقسيم سورية  ومنع وحدة أراضيها ، وهذا ما لن تقبل به سورية ولا روسيا ، وكما نعلم ديمستورا حاول المقايضة على سوتشي بحيث طلب أن يكون هناك لقاءاً مسبقاً وهذا يأتي في إطار الإبتزاز السياسي عبر فرض لقاء قبل سوتشي للتخفيف من أهمية سوتشي ، وجود القوى الأساسية في سوتشي الدولة السورية والمعارضة وبعض القوى الحقيقية على الأرض بين الدولة والمعارضة مع وجود تركي حقيقي ضروري لأن الدور التركي اليوم لناحية دعم الإرهابيين لوجستياً ومدهم بالجغرافيا العسكرية والسياسية هو آخر منفذ للإرهابيين، وبعدما تخرج تركيا من موقعها الداعم للإرهابيين حينها لايصبح للإرهابيين أي منفذ عسكري على الأرض "

وختم صقر حديثه قائلاً:

الباحث في مركز دمشق للأبحاث والدراسات مداد الدكتور تركي الحسن - سبوتنيك عربي
باحث سوري: واشنطن تسعى للتقسيم وأردوغان يحشد ودمشق تحذر
"تركيا اليوم في مهب الريح ، والمشروع الأمريكي لإقامة دولة كردية يهدد كيانها ووجودها وإستقرارها ، لذلك تركيا اليوم لم تعد في وارد مشروع هجومي على سورية بل أصبحت في واقع دفاعي عن وحدة أراضيها من خلال منع قيام دولة كردية ، وبالتالي واقع وجود الدولة السورية والمعارضة السورية والأطراف السورية الحقيقية بحد ذاته هو نقلة نوعية نحو الأمام ولو أنه غير كاف ، لكنه يؤسس إلى تفعيل الحوار من جنيف الملتبس لناحية المرحلة الإنتقالية  إلى سوتشي الواضح لناحية رعاية الدولة للحوار الداخلي ".

التفاصيل في التسجيل الصوتي المرفق.

إعداد وتقديم نواف إبراهيم    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала