واشنطن وسيئول تتفقان على مواصلة ترهيب كوريا الشمالية

© REUTERS / HANDOUTمواطنون يشاهدون كلمة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون
مواطنون يشاهدون كلمة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أفادت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الخميس، بأن الولايات المتحدة ستواصل ترهيب كوريا الشمالية بأسلحتها الاستراتيجية إلى حين تخلي بيونغ يانغ عن سياستها في مجال الأسلحة النووية والصواريخ.

طوكيو — سبوتنيك.

البيت الأبيض - سبوتنيك عربي
البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية
وجاء في بيان الخارجية الكورية الجنوبية عقب اللقاء الثاني الذي عقده الفريق الاستشاري الرفيع المستوي المعني بالردع المعزز في واشنطن: "قرر الطرفان مواصلة نشر الوسائل الاستراتيجية الأمريكية في جمهورية كوريا وبالقرب منها على أساس التناوب، طالما بقي التهديد الصاروخي النووي من قبل كوريا الشمالية، قائما".

وذكر البيان، أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اتفقتا على تشديد الإجراءات الهادفة لضمان الردع المعزز لكوريا الشمالية.

وأشار البيان إلى أنه مثل الجانب الكوري الجنوبي في هذا اللقاء نائب وزير الخارجية ليم سون نام ونائب وزير الدفاع سو جو سوك، وشارك من الجانب الأميركي نائب وزير الخارجية توماس شينون وكبير المستشارين السياسيين دافيد تراختنبيرغ.

ومن الجدير بالذكر أن كوريا الجنوبية وكوريا الشمالية، توصلتا في ختام لقاءات بين الجانبين على مستوى عال، إلى اتفاق حول مشاركة رياضيي كوريا الشمالية في الدورة الأوليمبية في بيونغ تشانغ، بالإضافة إلى إجراءات سيقوم باتخاذها الطرفان لتطبيع العلاقات الكورية — الكورية.

وسيتم وقف إجراء التدريبات الأمريكية — الكورية الجنوبية، أثناء تنظيم دور الألعاب الأوليمبية فقط، ما قد يثير رد فعل سلبي للغاية من قبل كوريا الشمالية.

وتطالب الولايات المتحدة كوريا الشمالية بالتخلي عن تجاربها النووية والصاروخية، في الوقت الذي تقوم فيه بيونغ يانغ — ورغم العقوبات الدولية المفروضة عليها — بمواصلة تجاربها رغبة منها بصناعة الرؤوس النووية والصواريخ بعيدة المدى، من أجل حماية أمن البلاد، مما تصفه، العدوان الأمريكي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала