ترامب لم يتخل عن هدف تحسين العلاقات مع موسكو

تابعنا عبرTelegram
صرح السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لم يتخل عن هدفه بتحسين العلاقات الروسية الأمريكية، لكنه لم ينفذ خططه بسبب الصراع السياسي الداخلي في الولايات المتحدة.

 قال الدبلوماسي لـ"سبوتنيك": "كان ترامب ينوي تحسين العلاقات الثنائية عندما جاء إلى السلطة. وأنا على ثقة بأن الرئيس الأمريكي لم يتخل عن هدفه. لكنه لم يتمكن من تنفيذ مخططاته لأن العلاقات الروسية الأمريكية أصبحت رهينة الصراع السياسي في الولايات المتحدة، ما أدى إلى زيادة تدهور العلاقات الثنائية خلال العام".

دونالد ترامب مع ابنته ايفانكا وزوجها - سبوتنيك عربي
الكونغرس: شهادة إيفانكا ترامب في "قضية روسيا" ستكون مفيدة
ووفقا لأقواله: "على خلفية الهستيريا المناهضة لروسيا التي طغت في واشنطن، فقد واصل أعداؤنا بنشر فرضيات حول التدخل الروسي".

وأكد أنطونوف على أن ذلك استخدم ذريعة في الصيف الماضي من أجل اعتماد الكونغرس عقوبات ضد روسيا وإجبار ترامب على توقيعه، بالإضافة إلى سحب ممتلكات البعثات الدبلوماسية الروسية بشكل غير مشروع وانتهاك حقوق وسائل الإعلام الروسية، التي اضطرت للتسجيل كعملاء أجانب.

وأشار السفير الروسي إلى أن كل هذه الإجراءات دمرت قاعدة التعاون الروسي الأمريكي.

ودعا ترامب مرارا خلال الحملة الانتخابية إلى تطبيع العلاقات الأمريكية الروسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала