تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

هكذا يؤثر سعر الدولار على الاقتصاد السوداني

تابعنا عبر
انتقد خبير اقتصادي سوداني السعر التأشيري الذي أعلنه بنك السودان المركزي لصرف الدولار، معرباً عن قناعته بأن السعر الذي يدور حول 18 جنيه سوداني مقابل الدولار لن يكون محفزا للصادرات السودانية.

الخرطوم — سبوتنيك

البشير - سبوتنيك عربي
قبل ساعات منها.. السودان يعلن تأجيل زيارة وفد الكونغرس الأمريكي
وقال أستاذ الاقتصاد، بجامعة المغتربين السودانية، الدكتور محمد الناير، لوكالة "سبوتنيك"، "أعتقد أن السعر الاسترشادي للدولار في حده الأدنى بـ /16/ جنيها و/20/ جنيها في حده الأعلى، ليس سعراً محفزاً للمصدرين ولا للمغتربين السودانيين".

ورأى الناير أنه من المحتمل أن هذه الخطوة من جانب بنك السودان المركزي، تهدف إلى بدء التحرك لزيادة سعر التأشير إلى تدريجياً في المستقبل، ولكن في كل الأحوال، يتطلب ذلك، بالمقابل، وجود قدرة من الحكومة السودانية على خفض سعر الصرف في الأسواق الموازية حتى يتلاقى السعران في عند سعر واحد"، لكنه أكد في الوقت ذاته أن هذا الإجراء وحده، لن يحدث تغييراً في الأسعار المتزايدة بالأسواق".

كان بنك السودان المركزي، أعلن، الخميس الماضي، أن سعر التأشير للدولار، سيكون 18 جنيها سودانياً، وعليه فإن النطاق الأعلى، سيكون على 22 جنيها، والأدنى 16 جنيها.

تأتي الخطوة فيما تشهد مناطق متفرقة من السودان وخاصةً في العاصمة الخرطوم، تظاهرات، احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع الأساسية.

وتعاملت سلطات الأمن مع المتظاهرين، وجرى احتجاز عدد من السياسيين والصحافيين والمواطنين السودانيين، أبرزهم السكرتير العام للحزب الشيوعي السوداني، محمد الخطيب، والأمين العام لحزب الأمة القومي، سارة نقد الله، ورئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала