الأمن التونسي يقتل الأمير الجديد لتنظيم القاعدة

© AFP 2022 / Fethi Belaidالشرطة التونسية
الشرطة التونسية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أكدت وزارة الداخلية التونسية اليوم الأحد إن القوات الخاصة قتلت الزعيم الجديد لكتيبة عقبة بن نافع التابعة لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي في نفس العملية التي قتل فيها أمس أيضا مساعد كبير لأبي مصعب عبد الودود زعيم التنظيم.

الشرطة التونسية - سبوتنيك عربي
تونس... مقتل إرهابيين في اشتباك مع قوات الحرس الوطني
وقال مسؤول حكومي لرويترز إن القوات التونسية قتلت بلال القبي وهو مساعد كبير لأبي مصعب عبد الودود زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي في كمين بينما كان في مهمة لإعادة تنظيم فرع القاعدة في تونس بعد الضربات التي تلقاها هناك في السنوات الأخيرة.

وأوضح المصدر أن بلال القبي وهو جزائري هو "الذراع اليمنى لعبد الودود"، مضيفا انه انضم إلى الجماعات المتشددة في الجبال منذ كان عمره 15 عاما قبل أن يصبح من المقربين من زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وفي بيان قالت وزارة الداخلية اليوم الأحد إن قواتها عثرت اليوم على "جثة إرهابي آخر خطير اسمه البشير بن الناجي وهو جزائري الجنسية وهو أمير سرية عقبة بن نافع في جبل سمامة".

وأضافت أن البشير يبلغ من العمر 35 سنة ويُعرف بكنية حمزة النمر والتحق بالجماعات الإرهابية في الجزائر سنة 2003". والبشير يعتبر دليل كتيبة عقبة بن نافع في كل تنقلاتها بين تونس والجزائر لمعرفته الواسعة بكافة المسالك الجبلية بين البلدين.

وصادرت القوات بندقيتي كلاشنيكوف وقنبلة يدوية أثناء العملية.

وكتيبة عقبة بن نافع هي الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي وتحتمي بجبال الشعانبي وسمامة في القصرين قرب الحدود الجزائرية وشنت عدة هجمات في السنوات الماضية ضد القوات الأمنية والعسكرية ولكن القوات التونسية ضيقت عليها الخناق في العامين الماضيين لتحد من خطورتها وتعتقل وتقتل العديد من عناصرها.

وفي العام الماضي قتلت قوات خاصة الجزائري مراد الشايب وهو الزعيم السابق لكتيبة عقبة بن نافع وعدة قادة آخرين.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала