عسكري يمني: مستمرون في الاحتجاج السلمي حتى إسقاط بن دغر

© AFP 2022 / Saleh Al-Obeidiالمسلحون الموالين لعبدربه منصور هادي
المسلحون الموالين لعبدربه منصور هادي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
اتهم العميد أحمد باعلم، مستشار قائد المنطقة العسكرية الثانية بالجنوب اليمني، من أسماهم العابثين بمصالح الشعب بتعمد إثارة الاشتباكات بين الأطراف المختلفة، وذلك تعليقا على الأحداث التي شهدتها مدينة عدن وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

اليمن - سبوتنيك عربي
الانتقالي يؤكد دعمه لهادي والتزامه بالسلمية في عدن
وأوضح بامعلم، لوكالة "سبوتنيك"، أن الجنوبيين دائما ما يخرجون للتعبير عن غضبهم ورفضهم للاستبداد والظلم والتنكيل، وقد خرجت اليوم التظاهرات بصورة سلمية، لكن العابثين بمصالح الشعب أرادوا تحويل مسارها.

وتابع مستشار قائد المنطقة العسكرية إن الاشتباكات التي وقعت اليوم، لم تكن أحد البدائل التي وضعها المجلس الانتقالي بعد انتهاء المهلة، التي حددها البيان الأسبوع الماضي، فكان مقررا خروج الجماهير للميادين في عصيان مدني سلمي وإضرابات مشروعة.

وأشار إلى أن عملية التصعيد من جانب عناصر الحرس الرئاسي الموجودين بالقرب من قصر "معاشيق" الرئاسي في العاصمة عدن، مضيفا أن معظم الوحدات العسكرية في عدن والمحافظات الأخرى هي من أبناء الجنوب، ولن يتعدى أبناء الجنوب على بعضهم البعض، لكن هناك عناصر أرادت تعكير صفو الجنوب بشكل عام.

وتابع "لكن مازلنا في كل لقاءاتنا نؤكد على سلمية الحراك الجماهيري المطالب بإقامة الحكومة الفاسدة"، على حسب قوله.

كما أكد بامعلم استمرار الاحتجاجات والاعتصامات والتظاهرات السلمية في كل الميادين، مضيفا "من حق أي شعب أن يطالب بالاستجابة الحكومية وتنفيذ مطالبه وحقوقه، ولن نتراجع عن إقالة تلك الحكومة، وتنفيذ خطوات على الأرض لإقامة دولته المستقلة لإدارة شئونه".

وأضاف "إن لم يتم إقالة تلك الحكومة وتعيين حكومة تكنوقراط، فالشعب قادر على الاستمرارية في التظاهرات والاحتجاجات لفترات طويلة، وهناك حكومات ودول سقطت بالعصيان المدني، فنحن نناضل سلميا منذ 10 سنوات ونرفض الدخول في مواجهات عسكرية وإراقة الدماء".

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала