الولايات المتحدة تجري تحديثات أمنية على برنامج قبول اللاجئين

© Photo / Pixabayعلم الولايات المتحدة
علم الولايات المتحدة - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
ذكرت كيرستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية، اليوم الإثنين، أن تحديثات أمنية جديدة لبرنامج الولايات المتحدة لقبول اللاجئين ستساعد على منع المشتبه بأنهم مجرمون من دخول البلاد من دول تصنف على أنها "شديدة الخطورة".

مخيم لاجئين سوريين - سبوتنيك عربي
مسؤولة تركية تدعو الاتحاد الأوروبي لزيادة تمويل اللاجئين السوريين
وقالت نيلسن خلال مناسبة عامة في واشنطن "سنطبق إجراءات أمنية جديدة بالنسبة لطالبي اللجوء من دول شديدة الخطورة من شأنها أن تمنع استغلال إرهابيين ومجرمين ومحتالين لهذا البرنامج".

وأضافت "هذه التغييرات لن تحسن الأمن فحسب وإنما ستساعدنا بشكل أهم على زيادة فاعلية تحديد اللاجئين الفارين بشكل فعلي من الاضطهاد"، وفقا لوكالة "رويترز".

وقلص الرئيس دونالد ترامب منذ توليه الرئاسة عدد اللاجئين الذين يسمح لهم بدخول البلاد وأوقف برنامج اللاجئين لمدة أربعة أشهر العام الماضي. وطبق أيضا إجراءات فحص أكثر دقة وانسحب من مفاوضات خاصة باتفاق تطوعي للتصدي للهجرة العالمية.

وفي أواخر أكتوبر/ تشرين الأول أوقفت إدارة ترامب بشكل فعلي قبول لاجئين من 11 دولة معظمها من الشرق الأوسط وأفريقيا لحين إجراء مراجعة أمنية تستغرق 90 يوما انتهت الأسبوع الماضي.

والدول التي شملتها المراجعة هي مصر وإيران والعراق وليبيا ومالي وكوريا الشمالية والصومال وجنوب السودان والسودان وسوريا واليمن. ولم يعرف ما إذا كانت هذه هي نفسها الدول "الشديدة الخطورة" التي أشارت إليها نيلسن.

وفي كل سنة من السنوات الثلاث الماضية، مثل اللاجئون من الدول الإحدى عشرة أكثر من 40 % ممن دخلوا الولايات المتحدة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала