تحقيق جديد مع نتنياهو وعائلته في اتهامات الفساد

تابعنا عبرTelegram
شرعت الشرطة الإسرائيلية بتحقيق جديد يتعلق باتهامات بالفساد تطول عائلة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ومقربين منه، مما يعد رابع قضية يتهم فيها نتنياهو وعائلته بشبهة الفساد.

بنيامين نتنياهو - سبوتنيك عربي
تطورات جديدة بشأن قضية فساد نتنياهو
القاهرة — سبوتنيك. قالت هيئة البث الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء 20 فبرير/ شباط، إن "المستشار الإعلامي السابق لنتنياهو، نير حيفتس، والمستشار الاستراتيجي إيلي كامير، يشتبه في أنهما عرضا على القاضية المتقاعدة هيلا غرستل، تولي منصب المستشار القانوني للحكومة، لقاء إغلاق ملف المنازل المنسوب لعقيلة رئيس الوزراء، سارة نتنياهو.

وكانت غيرستل، قد أدلت بإفادتها أمام طاقم التحقيق، فيما نفى حيفتس الاتهامات المنسوبة إليه.

ورفضت محكمة الصلح في تل أبيب، بعد ظهر اليوم، طلب الشرطة تمديد فترة اعتقال حيفتس إلى ما بعد الخميس المقبل، فيما فرضت الإقامة الجبرية على كامير.

وأفاد مصدر مقرب إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي، بأن حيفتس لم يقترح على الزوجين نتنياهو البتة هذا العرض، بل ولم يطلب منه أبدا القيام بذلك. واستبعد المصدر أن يكون هذا العرض، الذي وصفه بأنه ينطوي على الهذيان، قد خطر في بال المستشار الإعلامي لنتنياهو.

كانت المحكمة الإسرائيلية العليا، قد قررت يوم الأحد الماضي، تمديد اعتقال عدد من الأشخاص بينهم مسؤولين في شركة "بيزيك" للاتصالات ومستشار إعلامي مقرب من رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو بشبهة الضلوع في قضية الفساد المعروفة إعلاميا بـ "الملف 4000" للاشتباه بتلقيهم رشاوى وممارسة الاحتيال.

وتظاهر مئات الإسرائيليين الجمعة الماضية وسط مدينة تل أبيب للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من منصبه وتقديمه للمحاكمة، وذلك على خلفية توصيات الشرطة الإسرائيلية التي وجهت له في شبهات تلقي الرشى والغش وخيانة الأمانة.

وتعتبر هذه القضية الرابعة التي تلاحق نتنياهو بشبهة الفساد بعد توصيات الشرطة بثلاث قضايا سابقة وتحويلها للمستشار القانوني لتقديم لائحة اتهام ضده.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала