اليمن... قوات موالية للإمارات تمنع وزيرا من زيارة ميناء في شبوة

تابعنا عبرTelegram
منعت قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات وزيرا من وضع حجر أساس لميناء جنوب شرقي اليمن، وذلك اليوم الأحد 25 فبراير/شباط.

الصاروخ الذي أطلقته أنصار الله على الرياض - سبوتنيك عربي
"أنصار الله" تطلق صاروخا باليستيا على معسكر تابع لهادي في مأرب شمال شرقي اليمن
صنعاء — سبوتنيك. وقال مصدر محلي في محافظة شبوة لـ"سبوتنيك" إن قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات اعترضت، اليوم الأحد، في منطقة حبان موكب وزير النقل اليمني صالح الجبواني أثناء توجهه إلى ميناء قنا البحري لوضع حجر الأساس لإنشائه، وأجبرتهم على العودة إلى مدينة عتق عاصمة المحافظة.

وكانت وسائل إعلام محلية نقلت عن الوزير الجبواني قوله:

سنعود حقنا لدماء أبناء شبوة ولأن أي صدام لا يرضينا لأي سبب مهما كان.

وكانت النخبة الشبوانية قد أوقفت موكب محافظ شبوة ومرافقيه عند حاجز أمني بمدينة عزان قبل أسبوع أيضا، ولم تسمح لهم بالمرور إلا بعد تلقي أوامر من ضباط إماراتيين يتمركزون في ميناء بلحاف الذي يتخذونه قاعدة عسكرية، وفقا لمصادر محلية.

وفي سياق متصل شدد وزير النقل اليمني على ضرورة اتخاذ قرار سيادي لتصحيح العلاقة مع الإمارات.

ومنذ آب/أغسطس 2014، أصبح اليمن مسرحا للمواجهات بين سلطات البلاد المشروعة من وجهة نظر المجتمع الدولي وجماعات المتمردين. وتدهور الوضع في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2017، عندما بدأت في صنعاء معارك ضارية، جراء محاولة حركة "أنصار الله" (الحوثيين) الاستيلاء على عدد من المؤسسات والمنشآت تخضع لسيطرة أنصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وأعلن الرئيس صالح، في 2 كانون الأول/ديسمبر، عن قطع علاقات الشراكة مع الحوثيين، وفي 4 كانون الأول/ديسمبر، قتل على يد المسلحين الحوثيين، ووفقا للأمم المتحدة، فإن 22 مليون شخص في اليمن، بحاجة إلى المساعدات الإنسانية وأكثر من ثمانية ملايين شخص مهددون بالجوع.

وتقود السعودية تحالفا عربيا يقوم، منذ أذار/مارس 2015، بعمليات ضد الحوثيين دعما للشرعية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала