لماذا ترفض الجماعات المسلحة خروج المدنيين من الغوطة الشرقية عبر الممرات الإنسانية؟

لماذا ترفض الجماعات المسلحة خروج المدنيين من الغوطة الشرقية عبر الممرات الإنسانية ؟
تابعنا عبرTelegram
ضيوف الحلقة: العميد علي مقصود، الخبير العسكري والاستراتيجي السوري؛ ورياض درار، الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي

الغوطة الشرقية - سبوتنيك عربي
الأمم المتحدة: 45 شاحنة مساعدات مستعدة لدخول الغوطة الشرقية
دخلت الهدنة الإنسانية المعلنة من الجانب الروسي حيز التنفيذ في الغوطة الشرقية، صباح اليوم الثلاثاء، ومن المقرر أن تستمر الهدنة 5 ساعات، تبدأ من الساعة التاسعة صباحا، وتنتهي الساعة الثانية ظهرا، بهدف فتح ممرات إنسانية وإجلاء المدنيين.

تعقيبًا على ذلك، قال العميد علي مقصود الخبير العسكري والاستراتيجي السوري، في حديثه مع برنامج "بين السطور" المذاع عبر أثير "سبوتنيك":" إن مبادرة روسيا جاءت لإسقاط هذه الذرائع عن ما يحدث داخل الغوطة الشرقية، فضلًا عن كشف الأطراف التى حولت المدنيين لدروع بشرية، الجيش السوري عبر هذه العملية السريعة سيطر على أحياء النشابية وفرزات والصالحية  واستطاع عزل جميع الفصائل التابعة لـ"جبهة النصرة" الإرهابية، أي عزل مدينة دوما تقريبًا عن حرستا لكي يتسنى له حماية هذا الممر الإنساني باتجاه مخيم الوافدين".  

من جانبه، قال رياض درار الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطي، في حديثه مع برنامج "بين السطور"، المذاع عبر أثير "سبوتنيك"، إن اتفاق مجلس الأمن الأخير بشأن سوريا كان ملتبسًا، مما يعطي فرصة للتلاعب بالوقت، مشيرًا إلى أن فتح الممرات لهدف إخراج العالقين من المرضى والجرحى وإدخال المساعدات يمكن، وليس من أجل النزوح لصالح جماعات معينة. 

المزيد من التفاصيل في حلقة اليوم من برنامج  "بين السطور" تابعونا…

إعداد وتقديم: هند الضاوي

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала