تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مصدر: روسيا تدرس إمكانية الانسحاب من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان

© Sputnik . Vladimir Sergeev / الذهاب إلى بنك الصورالعلم الروسي والفرنسي وعلم الاتحاد الأوروبي
العلم الروسي والفرنسي وعلم الاتحاد الأوروبي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
صرحت مصادر في الهيئات الروسية المختصة، لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن السلطات الروسية تبحث إمكانية الانسحاب من المعاهدة الأوروبية لحقوق الإنسان، ووقف التعاون مع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، إذا لم يتغير نهج المحكمة المعادي لروسيا.

سوريا - سبوتنيك عربي
روسيا تخشى "مخططا خطيرا" يهدف لاتهام الحكومة السورية مرة أخرى
موسكو — سبوتنيك. وقالت المصادر: "السلطات الروسية تدرس إمكانية الانسحاب من المعاهدة الأوروبية لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية، ووقف التعاون مع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، ووقف التعاون مع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في حال لم يتصحح التوجه الحالي الذي تظهر نتيجته أحكاما للمحكمة موجهة ضد المصالح الروسية".

وأضافت المصادر: "خلال دراسة الشكاوى ضد روسيا تزيد نسبة تسييس أحكام المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان".

وأشير إلى أن "حقائق وحجج الطرف الروسي لا تؤخذ بعين الاعتبار… المحكمة ترفض أن تأخذ السمات المميزة للنظام القانوني الروسي ومعايير القانون الدولي، وتلجأ لممارسة المعايير المزدوجة".

يذكر، أن الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان هي معاهدة دولية تهدف لحماية حقوق الإنسان والحريات الأساسية في قارة أوروبا، ووضع مسوَّدتها مجلس أوروبا — المكوَّن حديثًا آنذاك — سنة 1950، وبدأ تطبيقها في 3 أيلول/سبتمبر سنة 1953. وجميع الدول الأعضاء في مجلس أوروبا موقعة على الاتفاقية حالياً، ويُتوقَّع من أية دولة منضمَّة حديثاً أن توقع عليها في أقرب فرصة متاحة.

 

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала