أول تعليق من الرئيس اللبناني على قضية "تعامل ممثل لبناني مع إسرائيل"

تابعنا عبرTelegram
أصدرت الرئاسة اللبنانية، اليوم السبت 3 مارس/آذار، أول تعليق على قضية المخرج اللبناني، زياد عيتاني، المتهم فيها بالتعامل مع إسرائيل، بعد إعلان وزير الداخلية براءته، والحديث عن تورط ضابطة بارزة في جهاز أمني لبناني في "فبركة الاتهام" بالتعاون مع قرصان معلوماتي.

الشرطة اللبنانية - سبوتنيك عربي
لبنان... براءة المخرج زياد عيتاني تثير انتقادات لأجهزة الأمن
وكان وزير الداخلية اللبناني، نهاد المشنوق، قد نشر تغريدة عبر حسابه الشخصي على "تويتر" أعلن فيه اعتذاره نيابة عن كل اللبنانيين للممثل اللبناني، وهو ما اعتبره البعض تدخلا منه في سير التحقيقات، وإقحام للقضية في الصراع السياسي.

خاصة بعدما رد وزير العدل، سليم جريصاتي، بأن اعتذار المشنوق لا يليق، ولا يجوز استغلال ذلك الأمر لتقديم أوراق اعتماد انتخابية.

وقال الرئيس اللبناني، ميشال عون، عبر الحساب الرسمي للرئاسة اللبنانية على "تويتر": "على الجميع التزام سرية التحقيق، وعدم توزيع معلومات قبل اكتمال الاجراءات القانونية".

وتابع "الملفات التي وضع القضاء يده عليها، يجب أن تبقى بعيدة عن أي استغلال لأي هدف كان".

يذكر أن جهاز أمن الدولة اللبناني كان قد أوقف في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، الممثل المسرحي للاشتباه بأنه قام بـ"التخابر والتواصل والتعامل" مع إسرائيل.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала