5 تحديات تفرض نفسها على زيارة محمد بن سلمان للقاهرة

© Facebook/AlSisiofficialالرئيس السيسي يستقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
الرئيس السيسي يستقبل ولي العهد السعودي محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
جاءت الزيارة الرسمية الأولى للأمير محمد بن سلمان إلى مصر، اليوم الأحد، منذ مبايعته وليا لعهد السعودية، في الوقت الذي تشتعل فيه الأحداث بالشرق الأوسط، وتزداد فيه التحديات التي تواجه المنطقة.

الرئيس السيسي يستقل ولي العهد محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
السيسي يستقبل ولي العهد السعودي في مطار القاهرة (فيديو)
وقالت صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية، في تقرير لها، أن أبرز التحديات التي تشهدها المنطقة، والتي تزامنت مع الزيارة، هي خمسة أمور "الأوضاع في سوريا والحرب في اليمن، ومكافحة الإرهاب، و"التدخلات الإيرانية"، بالإضافة إلى أزمة الدول الأربع مع قطر".

وذكر التقرير أن مصر تشارك في التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن الذي تقوده المملكة العربية السعودية، "وتأتي هذه المشاركة تأكيدا لما يؤكده الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مرارا أن مصر لن تتأخر عن مساعدة وحماية أشقائها في الخليج".

وتابع التقرير أن المشاركة تأكيد لما تمثله اليمن من أمن قومي عربي ومصري، خصوصا لما يمثله مضيق باب المندب من أهمية استراتيجية لمصر، فهو ممر ملاحي حيوي للتجارة العالمية ويعد البوابة الجنوبية لقناة السويس التي تربط البحر الأحمر بالمتوسط.

وكان الرئيس المصري أكد في شهر أبريل/ نيسان عام 2015، أن حماية المضيق قضية أمن قومي مصري وعربي.

وبحسب الصيحفة السعودية، فإن المملكة دائما تؤكد وقوفها إلى جانب مصر في الحرب التي تخوضها ضد الإرهاب، "ورغم دحر تنظيم "داعش" الإرهابي، في سوريا والعراق، وطرده من معقليه الرئيسيين في البلدين، في الرقة والموصل، العام الماضي، فإنه لا زال يمثل تهديدا عبر عناصره الذين نجحوا في الفرار، ويمثلون تهديدا لدولهم وهو ما أكده الرئيس السيسي خلال مؤتمر شباب العالم الذي عقد في شرم الشيخ في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي".

كما تأتي زيارة محمد بن سلمان لمصر في الوقت الذي تشهد فيه الأوضاع في سوريا تطورات، خاصة في الأسبوعين الأخيرين، بشأن الغوطة الشرقية.

وأشار التقرير أن زيارة ولي العهد "تتزامن مع تصاعد التنديد العالمي بالسلوك الإيراني المزعزع لاستقرار المنطقة، وفي اليمن، تواصل طهران دعمها بالمال والسلاح لحركة "أنصار الله".

وكان الأمر قد بلغ تهديد أمن السعودية بإطلاق صواريخ باليستية على الأماكن المدنية، ونجح الدفاع الجوي السعودي في التصدي لها، وأكدت الولايات المتحدة أنها إيرانية الصنع في انتهاك صارخ للأعراف الدولية، بحسب "الشرق الأوسط".

وتفرض قضية الأزمة مع قطر نفسها مع زيارة ولي العهد السعودي إلى القاهرة، رغم تأكيده في مقابلة مع وكالة "رويترز" في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن "قطر مسألة صغيرة جدا جدا جدا".

عبد الفتاح السيسي و محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
خبراء: 6 ملفات يناقشها ولي العهد السعودي مع الرئيس المصري
وكان وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، أكد قبل أيام في كلمته أمام المؤتمر الدولي رفيع المستوى لدول الساحل الخمس في بروكسل أن "قضية قطر صغيرة أمام الملفات المهمة في المنطقة".

وبعد أن أعلنت السعودية ومصر والإمارات والبحرين في يونيو/ حزيران الماضي، عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة احتجاجا على دعمها للإرهاب وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة، عادت قضية قطر إلى الواجهة مجددا بعدما أثارتها الدوحة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الأمر الذي دعا إلى رد من الدول الداعية لمكافحة الإرهاب.

وأكدت الدول الأربع أن أن قطر تسعى لإشغال مجلس حقوق الإنسان بأزمة دبلوماسية أشعلت فتيلها.

وربط التقرير بين زيارة محمد بن سلمان لمصر، والقضايا التي تفرض نفسها على الساحة خلال الفترة الأخيرة، وقد تفرض نفسها أيضا على الزيارة، لكنه لم يؤكد أن هذه القضايا ستكون محور الزيارة من عدمه.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала