مركز المصالحة الروسي يتفاوض مع "جيش الإسلام" لإخراج الجرحى من الغوطة الشرقية

تابعنا عبرTelegram
أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي، الجنرال يوري يفتوشينكو، أن المركز يتفاوض مع "جيش الإسلام" لإخراج المرضى والجرحى من الغوطة الشرقية.

الجيش السوري - سبوتنيك عربي
استعاد أفتريس... الجيش السوري يطوق حرستا بالكامل ويشطر الغوطة إلى ثلاثة أقسام
الغوطة الشرقية — سبوتنيك. وقال يفتوشينكو: "المركز الروسي للمصالحة بين الأطراف يجري مفاوضات مع "جيش الإسلام" لإخراج المرضى والجرحى (من المسلحين) إضافة إلى المدنيين من الغوطة".    

وكان مركز المصالحة الروسي أمس الأحد، قد الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية للخروج من المنطقة والسماح للمدنيين بالمغادرة.

وأعلن الناطق باسم المركز اللواء فلاديمير زولوتوخين عن "عن تقدم عملية المفاوضات مع المسلحين حول إخراج المدنيين من الغوطة الشرقية، وأن جزء من الفصائل المسلحة يبحث إمكانية إخراج عشرات المدنيين من المنطقة مقابل إمكانية خروج المسلحين مع عائلاتهم".

وقال زولوتوخين للصحفيين: "مركز المصالحة بين الأطراف المتنازعة والعسكريين السوريين يواصلون المفاوضات مع أعضاء الفصائل المسلحة في الغوطة الشرقية حول إخراج المدنيين من المنطقة. ويبحث المسلحون إمكانية إخراج عشرات السكان مقابل إمكانية مغادرة المنطقة مع عائلاتهم مع ضمانات أمنية".    

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала