أمريكا لا تستبعد فرض عقوبات بحق روسيا بسبب "سكريبال"

© AP Photo / Luis M. Alvarezمقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن
مقر وزارة الخارجية الأمريكية في واشنطن - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، أن واشنطن لا تستبعد فرض عقوبات بحق روسيا في قضية تسمم ضابط الاستخبارات العسكرية الروسية السابق، سيرغي سكريبال.

موسكو — سبوتنيك. قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، اليوم الخميس: "بالطبع، يمكن أن يكون هناك (عقوبات)، لأنكم تتحدثون عن امتثال روسيا (لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية) وما إذا كانت تمتثل لالتزاماتها بموجب هذه الاتفاقية. استخدام الأسلحة الكيميائية هو انتهاك لهذا الاتفاق".

وذكرت المتحدثة أن الولايات المتحدة فرضت في وقت سابق عقوبات ضد كوريا الشمالية، لاستخدامها أسلحة كيميائية ضد كيم جونغ نام — شقيق الزعيم الكوري الشمالي، وهذه العقوبات فرضت بعد مرور بعض الوقت بعد الحادث.

إيمانويل ماكرون - سبوتنيك عربي
ماكرون يعلن خلال أيام عن الإجراءات التي ينوي اتخاذها بشأن قضية تسمم سكريبال
وأضافت ناويرت، أنه "يمكننا فرض هذه [العقوبات]، لكني لن أعلق على هذا الموضوع الآن".

وأكدت، أن الولايات المتحدة تتعاطف مع المملكة المتحدة بهذا الصدد، وتدعم حقيقة أنه "من المرجح جدا" أن تكون روسيا وراء قضية التسمم، بالتالي بهذا تنتهك موسكو اتفاقية الأسلحة الكيميائية الدولية.

واتهمت رئيسة الوزراء البريطانية روسيا في كلمة أمام البرلمان البريطاني، أمس الأربعاء، 14 آذار/ مارس، بالتورط في قضية تسميم ضابط الاستخبارات العسكرية الروسية السابق، سيرغي سكريبال وابنته يوليا.

ونفت وزارة الخارجية الروسية هذه الاتهامات، وأرسلت السفارة الروسية في لندن مذكرة إلى وزارة الخارجية تشير إلى ضرورة إجراء تحقيق مشترك في حادثة سالزبوري.

وبالرغم من ذلك، تجاهلت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، هذه التصريحات وأعلنت قائمة التدابير الموجهة ضد روسيا، مشيرة إلى أن بلادها قررت ترحيل أكثر من ثلث الدبلوماسيين الروس — 23 شخصا، وأعطتهم مهلة مدتها أسبوع لمغادرة البلاد، فضلا عن تعليق جميع الاتصالات الثنائية وسحب دعوتها لوزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف لزيارة المملكة، وتجميد الأصول الروسية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала