المغادرون من الغوطة يقولون لا علامات على استخدام أسلحة كيميائية في المنطقة

© Sputnikأهالي الدوما، الغوطة الشرقية، المساعدات الإنسانية، حاجز مخيم الوافدين، سوريا
أهالي الدوما، الغوطة الشرقية، المساعدات الإنسانية، حاجز مخيم الوافدين، سوريا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
صرح عدد من المدنيين ممن غادروا الغوطة الشرقية في سوريا، اليوم الخميس، أنهم لم يروا أية علامات على استخدام أسلحة كيميائية في المنطقة.

هجمة استباقية سورية على ادعاءات استخدام السلاح الكيميائي في الغوطة
ريف دمشق — سبوتنيك. وقال عدنان كافوزي، أحد الخارجين من الغوطة الشرقية: "أنا لست خبيرا طبعا بالأسلحة الكيميائية، لكنكم ترون بأنفسكم أنه لا توجد حروق على الأجساد ولا قرح أو علامات اختناق".

ورأى إبراهيم حكيم، أن المعلومات عن استخدام أسلحة كيميائية ليست صحيحة، وقال: "الأنباء عن استخدام أسلحة كيميائية ضدنا ليست صحيحة".

وكان الناطق باسم مركز المصالحة الروسي، اللواء فلاديمير زولوتوخين، قد أعلن أن أكثر من 4 آلاف مدني تم إجلاؤهم، اليوم الخميس، من الغوطة الشرقية عبر الممر الإنساني.

 وقال الناطق: "بما يتوافق مع الاتفاقات بمساعدة مركز المصالحة يجري إجلاء المدنيين من بلدات حمورية وسقبا وحزة عبر الممر الإنساني الذي فتح يوم 15 مارس. واليوم من منطقة حمورية تم إخراج أكثر من 4 آلاف شخص. إجلاء الناس مستمر، ومن المتوقع إجلاء ما لا يقل عن 13 ألف إنسان مع نهاية اليوم".

وأضاف أن "السكان وصلهم 137 طنا من المواد الغذائية وطعام الأطفال والمواد الطبية والأدوية".

وكان فرع الصليب الأحمر الدولي في دمشق أعلن، اليوم الخميس، عن وصول القافلة الثانية من المساعدات الإنسانية إلى الممر الإنساني في مخيم الوافدين، متجهة نحو دوما في الغوطة الشرقية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала