تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

مستشار الديوان الملكي السعودي يكشف بداية حملة مكافحة الفساد

© REUTERSالملك سلمان وولي عهده
الملك سلمان وولي عهده - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
كشف محمد آل شيخ، مستشار الديوان الملكي السعودي، تفاصيل جديدة عن بداية حملة مكافحة الفساد التي أطلقها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، معتبرا أنها كانت ناجحة جدا.

وتحدث آل شيخ في مقابلة مع شبكة "سي بي إس نيوز" الأمريكية، ضمن مجموعة من اللقاءات أجرتها الشبكة على هامش لقائها مع ولي العهد، الذي نشرت جزءا منه أمس.

وأوضح مستشار الديوان الملكي أن حملة مكافحة الفساد بسيطة للغاية، مضيفا "كان لدينا مشكلة خطيرة مع الفساد… تحدث ولي العهد عن الأمر، في الواقع مرتين علنا، وقال إن لدينا مشكلة حقيقية"، وذلك ردا عن سؤال الشبكة الأمريكية عما جرى في "الريتز كارلتون"، حيث كان مقر احتجاز المتهمين بالفساد.

وتابع آل شيخ "وبالنظر إلى هيكل بعض من قضايا الفساد هذه… كنا قلقين من أنه إذا بدأنا معالجتها واحدة تلو الأخرى، قد يتسبب ذلك في سحب الأموال من المملكة، الأمر الذي سيكون له تأثير سلبي شديد على البلاد والاقتصاد. كان علينا أن نفعل ما فعلناه في فندق ريتز".

​وتساءلت الشبكة الأمريكية عما إذا كانت هذه الحملة ستؤثر على المستثمرين الأجانب الذين يعيشون في بلدان ديمقراطية، الأمر الذي يدفعهم إلى سحب أموالهم من المملكة، بسبب غياب الإجراءات القانونية.

فأجاب آل شيخ بالقول "فلكن حتى في الديمقراطيات التي توجد فيها إجراءات قانونية، هناك محاكمة، وهناك أيضا عمليات تسوية. والكثير من الناس يمرون بهذه الإجراءات لتسوية قضاياهم".

وعن الوقت الذي استغرقته الحملة، قال مستشار الديوان الملكي "بالنظر إلى ضخامة وحجم ما حدث، أعتقد فعلا أنه كان إنجازا حدث بسرعة كبيرة وأنه تم التعامل معه بطريقة ما، أعتقد أنها فعالة جدا".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала