بالفيديو: روسيا تقدم المزيد من المساعدات الإنسانية لأهالي الغوطة الشرقية

تابعنا عبرTelegram
يتنصل المجتمع الدولي من الحالة الإنسانية التي يعيشها المدنيون في الغوطة، فهو يبتعد عن واجهة الأحداث ويقوم بدعم آلاف الهاربين من إرهابيي "النصرة" (المحظورة في روسيا) والمجموعات المتحالفة معها فيما يبقى الذين هم بأمس الحاجة للمساعدات الإنسانية يبحثون عن الغذاء والدواء .

الغوطة - سبوتنيك عربي
ماورير: لا أسباب للتشكيك بتصريحات سكان الغوطة حول انتهاكات المسلحين
تقرير سبوتنيك. قام مركز المصالحة الروسي في سوريا بالتعاون مع الحكومة السورية بتقديم كميات كبيرة من الوجبات الغذائية والحقائب الطبية لعشرات الآلاف من المدنيين الهاربين من بلدات الغوطة الشرقية.

إضافة إلى تنظيم فرق عمل داخل مراكز استقبال هؤلاء النازحين تقوم بالطهي وتقديم الوجبات الساخنة، كما تم تشكيل مجموعات طبية إسعافية تعمل على الكشف عن الحالات الصحية ومعالجتها وإعطاء أصحابها كل ما هو ممكن في سبيل الحرص على سلامتهم وحياتهم.

من جهته شكر أحمد خضر، وهو المسؤول عن أحد مراكز استقبال النازحين من الغوطة الشرقية، الحكومة الروسية على دعمها الأخلاقي لهذه المراكز عبر الإرسال بشكل يومي لأعداد كبيرة من الوجبات الغذائية والمعونات الطبية مقدمة من الشعب الروسي للشعب السوري.

وأشار خضر إلى أن المساعدات الروسية التي تصل إلى هذه المراكز لعبت دورا كبيرا في تخفيف العبء عن النازحين الذين تتزايد أعدادهم.

وكان قد أوضح عدد كبير من الخارجين لـ"سبوتنيك" أن كل ما يشيعه المسلحون في صفوفهم من أكاذيب وأقاويل تفيد بسوء معاملة الجيش السوري للمدنيين عند الخروج هي كاذبة وكل ذلك كان عبارة عن تزوير للحقائق بهدف إبقائهم في الداخل واستخدامهم كدروع بشرية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала