تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الداخلية الإسرائيلي يدرس إلغاء حق الإقامة لـ12 فلسطينيا من سكان القدس الشرقية

© Sputnik . Pavel Davidov / الذهاب إلى بنك الصورالقدس الشرقية
القدس الشرقية - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلن وزير الداخلية الإسرائيلي، أريه درعي، اليوم الإثنين، عن نيته إلغاء حق الإقامة الدائمة لإثني عشر فلسطينياً من سكان القدس الشرقية، بذريعة ارتكابهم هجمات ضد إسرائيليين أودت بحياة عدد منهم.

رام الله — سبوتنيك. وبحسب إذاعة "صوت إسرائيل" قال الوزير الإسرائيلي درعي، بأن أربعة منهم أعضاء من كتلة حماس في المجلس التشريعي الفلسطيني، محمد أبو طير، أحمد طوطح، محمد طوطح، وخالد أبو عرفة، وأيضاً الفلسطيني بلال أبو غنام، من مدينة القدس، الذي نفذ عملية عام 2015 أسفرت عن مقتل ثلاثة إسرائيليين وإصابة عدد آخر.

كتائب عزالدين القسام، الجناح العسكري التابع لحركة حماس في قطاع غزة، فلسطين 19 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
حماس: النفق الذي ضربته إسرائيل غير مستخدم وتعرض للاستهداف سابقا
كما يتعلق القرار بثلاثة فلسطينيين قاموا بإلقاء الحجارة على سيارة إسرائيلية عابرة وقعت مساء عيد "رأس السنة" للشعب اليهودي عام 2015 ما أدى إلى مقتل شخص إسرائيلي.

هذا وسيشمل القرار أربعة فلسطينيين آخرين من بلدة سلوان شرق القدس، وهم: وائل قاسم، وسام عباسي، محمد عودة، وعلاء عباسي ، الذين تتهمهم إسرائيل بتورطهم بصورة غير مباشرة في عمليات ضد أهداف إسرائيلية.

كما توعد درعي الفلسطينيين من سكان القدس الشرقية في حال ثبت تورطهم بأية أعمال تهدد أمن مواطنين ودولة إسرائيل بأنه سيعمل أقصى جهوده وبكل الوسائل المتاحة للتصدي لذلك.

يشار إلى أن وزير الداخلية خُوّل بموجب تعديل قانوني أقره الكنيست الأسبوع الماضي، صلاحية سحب الإقامة من سكان القدس الشرقية لمن "يعتبرهم متورطين بأية هجمات ضد إسرائيليين، وفي حال إثبات عدم ولائهم لإسرائيل".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала