مكتب طارق صالح يوضح مهام القوات ويتحدث عن "عملية تحرير"

تابعنا عبرTelegram
كشف مصدر في مكتب العميد طارق محمد عبدالله صالح، عن عملية تحرير ستنفذها القوات العسكرية التي يقودها نجل شقيق الرئيس اليمني الراحل.

ونقل موقع "المشهد اليمني"، عن المصدر، قوله إن "قيادات عسكرية مقربة من طارق صالح  أكدت أن القوات التي يعمل على تدريبها ستعمل على تثبيت الأمن ومواجهة أي أعمال انتقامية، بهدف تحرير اليمن من سلطة الانقلابيين"، على حد قوله.

طارق صالح - سبوتنيك عربي
للمرة الأولى...الكشف عن حجم قوات طارق صالح وعمليات "التوافد السري"

وأوضح مكتب طارق صالح أن "القوات التي يقودها والتي سماها بالجيش اليمني لا تمثل أي حزب أو فئة أو جماعة ولا يحق لأي أحد التحدث باسمه، مؤكدا أن "هذا الجيش لن يواجه إلا من يحمل السلاح".

وأضاف المصدر: "ستنشر كامل التفاصيل عند بدء عملية التحرير".

وكانت صحيفة الشرق الأوسط السعودية نقلت عن مصادر بالحرس الجمهوري إن عدد العسكريين الذين وصلوا إلى عدن خلال الثلاثة الأشهر الماضية بلغ نحو 10 آلاف ضابط وجندي، حيث تمت إعادة ترتيبهم في كتائب قتالية، وألوية عسكرية بإشراف من نجل شقيق الرئيس الراحل ودعم من التحالف العربي.

الدمار في عدن - سبوتنيك عربي
"داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير عدن
وأكد المصدر أن الواصلين لقوا في عدن استقبالا جيدا حيث تمت عملية تسوية أوضاعهم وبدأوا يتسلمون رواتبهم منذ لحظة وصولهم، وطبقا للمصدر فإن الحد الأدنى لراتب الجندي يبلغ نحو 100 ألف ريال، في حين تصل رواتب الضباط إلى نحو 300 ألف ريال يمني.

وذكرت المصادر أن العشرات من الضباط والجنود السابقين في الجيش ما زالوا يتوافدون بشكل سري من مناطق سيطرة الجماعة في صنعاء وذمار وإب على مدينة عدن، للالتحاق بصفوف القوات التي يعدها نجل شقيق الرئيس الراحل طارق صالح بمساندة التحالف العربي للمشاركة في ما وصفتها بـ"معركة تحرير اليمن" من جهة، وكذلك "للانتقام من جهة أخرى من الجماعة التي غدرت بصالح وقامت بتصفيته ونكلت بأقاربه وقادة حزبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي"، على حد قولها.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала