تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

البيت الأبيض: هناك مجال للتعاون مع الروس وطرد الدبلوماسيين "بالتنسيق مع أوروبا"

© Sputnik . ketlin okc / الذهاب إلى بنك الصوررئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب
رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أكد البيت الأبيض، اليوم الاثنين، أن المجال لا يزال مفتوحا للتعاون بين الولايات المتحدة وروسيا رغم القرار الأمريكي بطرد عدد من الدبلوماسيين الروس على خلفية اتهام روسيا بتسميم عميلها السابق، سيرغي سكريبال، في بريطانيا.

فاسيلي نيبينزا مندوب دائم لروسيا لدى الأمم المتحدة - سبوتنيك عربي
نيبينزيا: قرار طرد 12 دبلوماسيا روسيا من مقر الأمم المتحدة خطوة "غير ودية"
القاهرة — سبوتنيك. وقال متحدث البيت الأبيض، راج شاه، في مؤتمر صحفي، إن "الرئيس ترامب يرغب في العمل مع روسيا"، على الرغم من القرار، مضيفا أن "هناك أكثر من مجال للتعاون مع الروس… مثل مكافحة الإرهاب… والكرة في ملعبهم، وهم يقررون إذا كانت العلاقات ستكون عدائية".

وبسؤاله عما إذا كان لواشنطن دورا في القرارات المتتابعة للدول الأوروبية بطرد الدبلوماسيين الروس، قال شاه، "قمنا بتنسيق الجهود، والرئيس تحدث مع عدد من رؤساء الحكومات الأوروبية وطلب منهم أن يحذوا حذو واشنطن في طرد الدبلوماسيين".

هذا واتخذت 14 دولة في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى الولايات المتحدة وكندا وأوكرانيا، اليوم الاثنين، قرارات بترحيل دبلوماسيين روس على خلفية الاتهامات الموجهة إلى موسكو بالوقوف وراء تسميم ضابط الاستخبارات الروسي السابق المتورط في التجسس لصالح المملكة المتحدة، سيرغي سكريبال، وابنته في مدينة سالزبوري في 4 آذار/ مارس الجاري.

وعلى وجه الخصوص، أعلنت السلطات الأمريكية أنها ستطرد 48 دبلوماسيا روسيا و12 موظفا من البعثة الروسية الدائمة لدى الأمم المتحدة ، فضلا عن إغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل.

ويوجه الجانب البريطاني، الاتهامات إلى روسيا بتورطها في تسميم سكريبال وابنته، بمادة شالة للأعصاب "آ-234" المشابه لمادة تحت اسم "نوفيتشوك" فيما نفى الجانب الروسي ذلك بشكل قطعي.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала