نظام صاروخي روسي يقلب ميزان القوى في بحار العالم

تابعنا عبرTelegram
حصلت قاذفات استراتيجية روسية على سلاح ذي قدرات فريدة.

وقالت صحيفة "فوينو بروميشليني كوريير" لسان حال المؤسسة الصناعية العسكرية الروسية إن نظام الصواريخ المضادة للسفن "إكس-32" يجعل البوارج الحربية وحاملات الطائرات المعادية عزلاء وكأنها خالية من السلاح.

قاذفة القنابل والصواريخ تو-22إم3 - سبوتنيك عربي
توقعات مخيفة تحوم حول "قاتل" حاملات الطائرات

ودخل صاروخ "إكس-32" الخدمة في الجيش الروسي في عام 2016. ويبلغ وزنه نحو 5800 كيلوغرام. ويزن رأسه الحربي المدمر نحو 500 كيلوغرام. ويبلغ طول الصاروخ نحو 12 مترا، وقطره 1 متر تقريبا، وباع جناحه 3 أمتار.

ويتميز صاروخ "إكس-32" بمقاومته للتشويش الإلكتروني وسرعته.

ويمكن أن يصل الارتفاع الذي يطير صاروخ "إكس-32" عليه إلى الهدف إلى 40 كيلومترا. وتتراوح سرعته بين 1100 و1500 متر في الثانية.

ولا تملك الدول الأخرى سلاحا قادرا على اعتراض صاروخ "إكس-32" بحسب رأي الخبير العسكري الروسي د. كونستانتين سيفكوف. لذا فإن البوارج الحربية الأجنبية ستكون عزلاء وعاجزة أمام قاذفات القنابل والصواريخ الروسية  المزودة بصواريخ "إكس-32".

ويلفت الخبير إلى أن صاروخ "إكس-32" يمكّن القاذفة من مهاجمة البوارج الحربية المعادية من موقع لا تطاله الطائرات الاعتراضية المعادية.

وبالتالي فإن الصواريخ السريعة جدا مثل "إكس-32" تجعل القوة الهجومية تتفوق إلى حد كبير على القوة الدفاعية.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала