تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

سر ظهور الإمارات في أول سهم قضائي من "دائرة ترامب" ضد قطر بعد زيارة محمد بن سلمان

© AP Photo / Evan Vucciالأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب
الأمير محمد بن سلمان والرئيس الأمريكي دونالد ترامب - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
رفع أحد كبار المقربين من الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أول دعوى قضائية ضد قطر في الولايات المتحدة.

مشهد يطل على مدينة الدوحة من أعلى، قطر. - سبوتنيك عربي
رجل أعمال أمريكي يقاضي قطر ويتهمها بسرقة بريده الإلكتروني
واتهم إليوت برويدي، أحد أبرز المسؤولين عن جمع التبرعات في حملة "ترامب" الانتخابية، ويوصف بأنه من الدائرة المقربة لترامب، بالقرصنة على أجهزة الحاسب الخاصة به، وتسريب معلومات منها إلى وسائل الإعلام، وتزييفها وإخراجها من سياقها، بحسب وكالة "بلومبرغ" الأمريكية.

واتهم برويدي، في الدعوى التي أقامها أمام المحكمة الجزائية الأمريكية في لوس أنجلوس، قطر ووكلاء لها باختراق حسابات البريد الإلكتروني، التي تخصه هو وزوجته وتقديم الوثائق المسروقة، عبر أعضاء جماعات ضغط في الولايات المتحدة، إلى وسائل الإعلام بهدف نشر تقارير تنال منه.

وتتهم دعوة برويدي الدوحة بالتلاعب في المعلومات المسربة، لشن حملة تشويد مدبرة ضده، لإسكاته عن توجيه أي انتقادات لقطر.

وأشار المقرب من ترامب إلى أن تلك الحملة تم شنها، جاءت بسبب علاقاته التجارية التي تربطه مع الإمارات.

وعلقت السفارة القطرية في واشنطن على تلك الدعوى في تصريحات نقلتها وكالة "رويترز"، عن جاسم آل ثاني، المتحدث باسم السفارة القطرية في واشنطن بقوله: "بوريدي يحاول من تلك الدعوى القضائية أن يصرف الانتباه عن تدقيق الإعلام حول أنشطته المشبوهة".

وتابع "برويدي وليس قطر هو من دبر أنشطة شائنة، بهدف التأثير على الكونغرس والسياسة الخارجية الأمريكية".

ترامب والإمارات

وتحدثت "بلومبرغ" و"رويترز" عن أن برويدي كان بمثابة "رأس حربة" ضد قطر في الإدارة الأمريكية.

ونقلت "رويترز" عن مصدر مطلع قوله إن برويدي كان شديد الانتقاد لقطر، وظهر ذلك خلال لقائه مع ترامب في سبتمبر/أيلول الماضي.

ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان - سبوتنيك عربي
كواليس "اليوم الأخير"... محمد بن سلمان يواجه "ضغوط اليمن" بكسب معركة "الفريق"
وسعى برويدي إلى ترتيب لقاء "غير رسمي" بين ترامب وولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ورغم أنه لم يتم إلا أنه استمر في التنسيق والضغط ضد الدوحة، بحسب الوكالة.

واستشهد برويدي، الذي يدير شركات بقيمة 200 مليون دولار أمريكي، في دعواه القضائية إلى عدة مقالات صحفية تم نشرها، والتي كانت عبارة عن رسائل مسربة من بريده الإلكتروني، والتي زعم أن جانب كبير منها تم تزييفه.

واتهم المقرب من ترامب في دعواه، نيكولاس موزين، بأن شركته ترتبط بعقد بقيمة 300 ألف دولار شهريا من قطر، وسعى من خلال جماعات الضغط التي هو عضوا فيها إلى شن حملة لإضعاف جهوده بشأن "تبصير الشعب الأمريكي بشأن أنشطة قطر".

من جانبه رد موزين، في بيان رسمي: "تلك الدعوى محاولة لصرف الانتباه عن أنشطة أخرى مثيرة للجدل، وتلك إدعاءات واهية، نحن فخورون بالعمل الذي نؤديه مع قطر".

وأشارت "بلومبرغ" في تقريرها إلى أن قطر وموزين سربا إلى صحف "نيويورك تايمز" و"وول ستريت جورنال"، وبلومبرغ" أيضا وغيرها من وسائل الإعلام، تقارير تحتوي على تسريبات تشير إلى برويدي، هو شخص يستخدم نفوذه في إدارة ترامب لإثراء نفسه والتأثير على السياسة الخارجية الأمريكية، خاصة ما يخص الأزمة الخليجية.

محمد بن سلمان ولي العهد السعودي - سبوتنيك عربي
صحيفة: الإمارات تطلب من ترامب "أمرا محرجا" بشأن بن سلمان...واتهام قطر بتسريبه
ووصفت الوكالة الأمركيية برويدي، الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الشؤون المالية في اللجنة الوطنية للحزب الجمهوري، بنفوذه لدى إدارة ترامب، وفقا لأشخاص مطلعين على تلك القضية.

وتتزامن تلك الدعوى القضائية ضد قطر مع زيارة ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة، والتي تضمنت لقاءات عديدة بين ابن سلمان ومختلف المسؤولين الأمريكيين سواء في البيت الأبيض، وتناولت أزمة قطر.

وتقاطع السعودية والإمارات والبحرين ومصر دولة قطر، بسبب اتهامات لها بدعمها وتمويلها للإرهاب.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала