تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

فرنسا: أول مرة يثبت فيها استخدام سلاح كيميائي في أوروبا منذ الحرب العالمية الأولى

تابعنا عبر
قال مندوب فرنسا في مجلس الأمن فرنسوا ديلاتري، هذا الاجتماع يعقب جلسة المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية في لاهاي، مشيرا إلى أن الاجتماع قبل تحديد النتيجة التي نريد الوصول إليها حول تسمم سكريبال في سالزبوري.

مجلس الأمن الدولي - سبوتنيك عربي
مندوب الكويت في مجلس الأمن: ندين استخدام الأسلحة الكيميائية بكل أشكاله
وتابع ديلاتري، خلال جلسة مجلس الأمن الدولي حول قضية تسمم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال اليوم الخميس 5 أبريل/ نيسان: "النتائج صادمة وغير مقبولة، مشيرا إلى أن غازا حربيا استخدم ضد ضابط روسي سابق وابنته، وهذا كان أول استخدام سلاح كيميائي في أوروبا منذ الحرب العالمية الأولى.

واستطرد: "فرنسا تعلن تضامنها مع بريطانيا، ونؤكد ثقتنا في عمل المحققين البريطانيين، ونشيد بقرار مدير عام منظمة الأسحلة الكيميائية لإجراء تحقيق مستقل في هذا القضية".

وتابع: "فرنسا لن تسمح بإفلات من يستخدمون الأسلحة الكيميائية من العقاب، ونستخدم كل السبل المتاحة للوصول إلى الحقيقة"، مضيفا: "لا يجب التسامح مع استخدام الأسلحة الكيميائية".

وأضاف: "نحتاج ردا من روسيا وبكل أمانة، ويجب أن تثبت موسكو أن أحد ركائز نظام الحد من الأسلحة الكيميائية".

وطلبت روسيا عقد جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي، أمس الأربعاء 4 أبريل/ نيسان، حول حادث تسميم عميل الاستخبارات الروسي السابق سيرغي سكريبال وابنته في سالزبوري البريطانية.

وعثرت الشرطة البريطانية على سكريبال وابنته فاقدي الوعي عند مركز تجاري في مدينة سالزبوري البريطانية في 4 من آذار/ مارس الماضي، واتهمت لندن موسكو بالتورط في تسميمهما بمادة شالة للأعصاب "آ-234" التي يعتبرونها مماثلة لمادة تحت اسم "نوفيتشوك".

ونفت روسيا مرارا علاقتها بهذا الحادث، معللة السبب بأنها تخلصت من كل الأسلحة الكيميائية لديها وفقا لمنظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала