بوتين وماكرون يبحثان الأوضاع في الغوطة الشرقية هاتفيا

© President's Russian Federation press services / الذهاب إلى بنك الصوربوتين وماكرون
بوتين وماكرون - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلن المكتب الصحفي للكرملين في بيان له، اليوم الجمعة، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي، إمانويل ماكرون، الأوضاع في الغوطة الشرقية.

موسكو — سبوتنيك. وجاء في بيان الكرملين: "خلال مناقشة الأوضاع في الغوطة الشرقية، لفت الانتباه إلى العملية المشارفة على الانتهاء غير المسبوقة من حيث الحجم لإنقاذ المدنيين في هذه المنطقة وإخراج المسلحين، غير الراغبين بإلقاء السلاح".

كما أطلع الرئيس الروسي نظيره الفرنسي على نتائج القمة الثلاثية للدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا والتي استضافتها أنقرة أخيرا.

الغوطة الشرقية - سبوتنيك عربي
الدفاع الروسية: خروج 635 مسلحا وعائلاتهم من الغوطة الشرقية في يوم واحد

وقال الكرملين في بيانه في هذا الصدد: "استمر تبادل الآراء حول المسألة السورية. أطلع الرئيس الروسي نظيره الفرنسي على الاتفاقيات التي تم التوصل إليها خلال لقاء رؤساء روسيا وإيران وتركيا، في أنقرة يوم 4 أبريل، لصالح تأمين تطبيع طويل الأمد في سوريا، وتعزيز سيادتها ووحدتها واستقلالها وسلامة أراضيها".

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن العدد الإجمالي لمن خرجوا من الغوطة الشرقية منذ بداية الهدنة الإنسانية وصل إلى 157 ألف شخص، منهم 33 ألفا خرجوا من مدينة دوما.

 وأعلنت قيادة الجيش السوري، في 31 آذار/مارس، عن تحرير كامل الغوطة الشرقية، باستثناء مدينة دوما، آخر معاقل الإرهابيين في الضاحية الشرقية لدمشق، التي يستمر منها خروج المسلحين وعائلاتهم للانتقال إلى منطقة جرابلس شمال محافظة حلب.

والغوطة الشرقية هي إحدى مناطق خفض التصعيد الأربع في سوريا، والتي تشرف عليها قوات مراقبة مشتركة إيرانية، وروسية، وتركية.

وتنفي دمشق اتهامات دولية بالتسبب بمقتل المئات في الغوطة، ملقية باللوم في ذلك على الجماعات المسلحة.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала