قطر تواجه "القرار المزلزل" بفتح ملف "الإعلان الأخير" مع ترامب

© Sputnik . vitali belosov / الذهاب إلى بنك الصورأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني
أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
يلتقي أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد، مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في العاشر من أبريل الجاري في واشنطن.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الدوحة مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني - سبوتنيك عربي
أمير قطر يلتقي بالرئيس الأمريكي في العاشر من أبريل
قال الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني، سفير قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، إن زيارة أمير البلاد ستعمل على تعزيز التنسيق السياسي بين البلدين وتوثيق العلاقات الثنائية على الصعيدين الأمني والاقتصادي.

وحول أبرز الملفات، والقضايا التي سيبحثها الزعيمان، قال الشيخ مشعل، في مقابلة مع صحيفة "لوسيل" القطرية، إنه "على المستوى الثنائي، سيناقش الزعيمان إعلان قطر الأخير خلال الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وقطر بشأن توسيع قاعدة العديد الجوية، التي تعد بالفعل أكبر قاعدة عسكرية أمريكية في الشرق الأوسط".

وأضاف أن المباحثات ستشمل كذلك "الصراع في سوريا وعملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، إضافة إلى خطط إعادة بناء العراق".

وردا على التقارير التي تحدثت عن اعتزام أمريكا إجلاء قواتها من قاعدة العديد القطرية، قال: "أما بالنسبة إلى الذين يطالبون بنقل هذه القاعدة من قطر، أرد عليهم بالقول بأن دولة قطر قد وقفت إلى جانب الولايات المتحدة في أوقات المحن والرخاء على عكس من ينادي بنقل القاعدة ومن ضحى بتلك الشراكة في وقت كانت الولايات المتحدة تتوقع منهم كل الدعم؛ وهذه ثابتة لن تنساها الولايات المتحدة الأمريكية".

محمد بن سلمان مع دونالد ترامب وجاريد كوشنر في البيت الأبيض - سبوتنيك عربي
موقع إسرائيلي: ترامب يتخذ قرارا "مزلزلا للشرق الأوسط" بعد لقاء بن سلمان
وأكد: "بالطبع ستبقى قاعدة العديد في قطر بسبب شراكتنا القوية والدائمة مع الولايات المتحدة والتزامنا بمكافحة الإرهاب. وبدلا من أن يتم تحريك القاعدة، فإننا في الواقع نقوم بتوسيعها لاستيعاب وتكييف القوات الأمريكية".

وكانت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ردت على التقارير التي أشار لها موقع "ديبكا فايل" الإسرائيلي وقال إنه "مزلزل بالنسبة للشرق الأوسط، ويتجاوز العلاقات الأمريكية السعودية".

ونفت الوزارة صحة التقارير الإعلامية التي أفادت بأن الولايات المتحدة تسحب قواتها من القاعدتين الجويتين، إنجرليك التركية والعديد القطرية.

وكانت مصادر عسكرية أشارت إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وافق على خطط تسريع نقل قاعدة "العديد" العسكرية الموجودة في قطر إلى المملكة العربية السعودية، وذلك عقب لقائه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في البيت الأبيض، الثلاثاء الماضي 20 مارس/ آذار، بحسب موقع "ديبكا فايل" الإسرائيلي.

وقدمت المصادر معلومات بشأن أن واشنطن بصدد اتخاذ إجراءات لجمع القوات الجوية الأمريكية بقاعدة "إنجرليك" التركية، وإخراجها تماما من القاعدة، مؤكدة أن الحملتين الأمريكيتين مرتبطتان ببعضهما.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала