ليبيا... العثور على 3 أطفال مقتولين بعد أكثر من عامين على اختطافهم

© REUTERS / Esam Omran Al-Fetori عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم "داعش" في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017
عناصر الجيش الوطني الليبي خلال مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في بنغازي، ليبيا 9 نوفمبر/ تشرين الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
تابعنا عبرTelegram
أعلنت السلطات الأمنية الليبية غرب البلاد العثور على ثلاثة جثث لأطفال اختطفوا منذ كانو الأول/ديسمبر عام 2015 على أيدي مسلحين قاموا باعتراض طريقهم.

بنغازي — سبوتنيك. وأكد جهاز المباحث الجنائية  في بيان على صفحته الرسمية "فيسبوك" أن "جهاز المباحث الجنائية عثر على جثث الثلاثة أطفال في غابة البراعم جنوب بلدة صرمان غرب العاصمة طرابلس"، مشيراً إلى أن "عناصر المباحث انتقلوا إلى المكان الذي دفنت فيه الجثث بعد إخطار النيابة العامة وإبلاغ الطبيب الشرعي".

طائرتان من طراز ميغ-25 - سبوتنيك عربي
ليبيا: إعادة أسرع مقاتلة إلى الحياة
من جهة أخرى، قال مصدر أمني لبوابة "الوسط" الليبية، إن "أحد أبناء عائلة النمري، المعتقل لدى قوة الردع الخاصة في العاصمة طرابلس، هو من اعترف بقتل الأطفال منذ مدة، ووجدوا رفاتهم في الزاوية، مشيراً إلى أن الأطفال قُـتلوا في وقت مبكر".

وأكد مدير مستشفى صرمان، حمزة معتوق، "وصول جثامين أبناء الشرشاري الثلاثة إلى المستشفى صرمان"، مضيفاً أن "الطبيب الشرعي يعمل الآن على فحص الجثث التي وُجدت متحللة"، مرجحا أن "يكون الأطفال الثلاثة قُـتلوا في فترة من عام ونصف إلى عامين".

يشار أن مجموعة مسلحة قامت، في 2 كانون الأول/ ديسمبر 2015،  باعتراض سيارة العائلة وهي تنقل الأطفال ذهب، 12 عاما، ومحمد، 8 أعوام، وعبد الحميد، 5 سنوات، مع والدتهم إلى المدرسة داخل بلدة صرمان، وأطلقوا رصاصا كثيفاـ وأصابوا السائق، واختطفوا الأطفال.

ومنذ الإطاحة بالزعيم السابق معمر القذافي في 2011، تعاني ليبيا من انفلات أمني واقتتال بين كيانات مسلحة، فضلًا عن صراع على النفوذ والشرعية والجيش في ليبيا.

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала