تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

البيت الأبيض: ترامب يلغي رحلته إلى أمريكا اللاتينية ويبقى للإشراف على الرد في سوريا

تابعنا عبر
أعلنت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرس، في بيان لها اليوم الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ألغى رحلته إلى قمة الأمريكيتين في بيرو، من أجل الإشراف على "الرد" فيما يتعلق بالشأن السوري.

وزارة الخارجية الروسية في موسكو - سبوتنيك عربي
موسكو تأمل ألا تصل الأمور إلى مواجهة مباشرة مع واشنطن في سوريا
واشنطن — سبوتنيك. وجاء في البيان: "الرئيس ترامب لن يحضر القمة الثامنة للأمريكيتين في ليما، البيرو، أو يسافر إلى بوغوتا، كولومبيا، كما كان مخططا أصلا".

وأضاف البيان: "سيبقى الرئيس في الولايات المتحدة للإشراف على الرد الأمريكي على سوريا، ولمراقبة التطورات حول العالم".

وأفادت المتحدثة أن نائب الرئيس، مايك بينس، سيحل محل الرئيس في قمة الأمريكيتين. 

وأضاف البيان أن "الرئيس سيبقى في الولايات المتحدة للإشراف على الرد الأميركي على سوريا، ولمراقبة التطورات حول العالم".

وسبق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن هدد الرئيس السوري بشار الأسد بـ "دفع ثمن باهظ" على خلفية شن هجوم كيميائي مزعوم على مدينة دوما السورية، والذي قد أدى إلى مقتل 40 شخصا.

واليوم الثلاثاء، وجهت وزارة الخارجية والمغتربين السورية دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإرسال فريق من بعثة تقصي الحقائق لزيارة دوما والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بحادثة الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية فيها.

وأكد مصدر مسؤول في الوزارة، إن الجمهورية العربية السورية إذ تجدد إدانتها الشديدة لأي استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وتحت أي ظرف وفي أي مكان كان فإنها تؤكد حرصها الكامل على التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لكشف حقيقة الادعاءات التي تقوم بالترويج لها بعض الأطراف الغربية وذلك لتبرير نواياها العدوانية خدمة لأهدافها السياسية.

إلى ذلك، دعا ممثل روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، خلال اجتماع مجلس الأمن الدولي، إلى إجراء تحقيق مستقل حول الوضع في مدينة دوما من قبل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала