الدفاع الروسية: إخراج نحو 12 ألفا من المسلحين وعائلاتهم من دوما منذ بداية أبريل

تابعنا عبرTelegram
أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأربعاء، أن قرابة 4 آلاف من المسلحين وعائلاتهم، خرجوا من مدينة دوما بالغوطة الشرقية في سوريا، ونقلوا إلى شمال حلب، ليصل بذلك إجمالي عدد المسلحين الذين أخرجوا من المدينة مع عائلاتهم منذ بداية أبريل/نيسان الجاري، إلى قرابة 12 ألفا.

الغوطة... مراكز الإقامة المؤقتة مرحلة عبور إلى الحياة - سبوتنيك عربي
الدفاع الروسية: أكثر من 50 ألف مدني عادوا إلى الغوطة الشرقية بعد تحريرها من المسلحين
موسكو-سبوتنيك. وجاء في بيان الوزارة: "خلال اليوم، أخرج من الممر الإنساني عبر نقطة عبور "مخيم الوافدين"، 3916 من المسلحين وعائلاتهم. تم نقل الخارجين على متن 96 حافلة إلى شمال محافظة حلب".

وأضاف البيان: "منذ الأول من نيسان/أبريل 2018، تم إخراج 11983 من المسلحين وعائلاتهم من مدينة دوما".

وأضاف البيان: "منذ بدء عمل الهدنة الإنسانية خرج 165123 ألف شخص من الغوطة الشرقية بمساعدة مركز المصالحة الروسي".

وكان رئيس المركز الروسي لمصالحة أطراف النزاع في سوريا، اللواء يوري يفتوشينكو، أعلن أمس الثلاثاء، أن المجموعة الثانية من المسلحين الراغبين بمغادرة دوما السورية، تتحضر للمغادرة إلى شمال حلب، ويخطط لإخراج حوالي 4 آلاف شخص.

وأعلنت قيادة الجيش السوري، في 31 آذار/مارس، عن تحرير كامل الغوطة الشرقية، باستثناء مدينة دوما، آخر معاقل المسلحين في الضاحية الشرقية لدمشق، التي يستمر منها، خروج المسلحين وعائلاتهم للانتقال إلى محافظة إدلب، ومنطقة جرابلس في شمال محافظة حلب.

وأعلن مبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، كبير المفاوضين الروس في أستانا، ألكسندر لافرينتييف، في وقت سابق، أن جميع مناطق الغوطة الشرقية، ستكون تحت سيطرة الجيش السوري، خلال الأيام القليلة القادمة.

 

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала