تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

ضبط مواد كيماوية شديدة الانفجار من مخلفات "داعش" شمالي العراق

© AFP 2021 / Ahmad Al-Rubayeجندي الجيش العراقي
جندي الجيش العراقي - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
أعلنت وزارة الداخلية العراقية، اليوم الأحد 15 أبريل/ نيسان، ضبط مواد كيميائية وكميات من المواد المتفجرة والصواريخ ضمن مخلفات تنظيم "داعش" الإرهابي، في مركز محافظة نينوى، شمالي بغداد.

وأفاد الناطق باسم وزارة الداخلية العراقية، اللواء سعد معن، في بيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، بإن مديرية شرطة الحدباء عثرت على معمل لتفخيخ السيارات، وصنع العبوات الناسفة من مخلفات عصابات "داعش" الإجرامية.

القوات العراقية التي تسعى لتحرير الساحل الأيمن لمدينة الموصل - سبوتنيك عربي
العراق يشرع في محو آثار "داعش" من الحدود مع ثلاث دول

وأضاف معن أن "المعمل يحتوي على (150) كغم من مادة نترات الأمونيا شديدة الإنفجار، و(نصف طن) من مادة برادة الألمنيوم، و7 ألغام ضد الدروع، و 60 قطعة من رؤوس الصواريخ الحربية، و3 عبوات ناسفة محلية الصنع، وفتيل تفجير بطول (11م) مع قاعدة إطلاق صواريخ، في أحد المرائب في منطقة الموصل الجديدة في الجانب الأيمن من المدينة، مركز نينوى، شمال البلاد".

ومادة نترات الأمونيا هي مادة كيماوية شديدة، وعثر على كميات منها في أوكار ومعامل تنظيم "داعش" الإرهابي، في مناطق متفرقة من نينوى، والأنبار، شمال وغرب البلاد.

وفي وقت سابق من اليوم، باشرت قيادة عمليات نينوى بالاشتراك مع الحشدين الشعبي والعشائري، بإشراف قيادة العمليات المشتركة، بتطهير المناطق الواقعة غربي نينوى وهي (المحلبية — جنوبي تلعفر — سنجار- إلى أم جريس في الحدود الدولية إلى مناطق البعاج — القيروان الكراح)، شمال بغداد.

كما شرعت قيادة عمليات صلاح الدين بعملية تطهير مناطق جنوبي الحضر وشمالي الصينية إلى وادي المعالف، شمال بغداد أيضا، من مخلفات وبقايا تنظيم "داعش" الإرهابي".

القوات العراقية تحرر شرق الموصل، العراق 18 يناير/ كانون الثاني 2017 - سبوتنيك عربي
ضبط مواد فتاكة لـ"داعش" داخل قلعة أثرية شمالي العراق

وحسب بيان لمركز الإعلام الأمني، حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، صباح اليوم، "باشرت قطعات عمليات الأنبار،  بتفتيش مناطق عكاشات- الرطبة — شمالي طريق الخط السريع الرابط بين غربي العراق والحدود الأردنية".

كما شرعت قيادة عمليات الجزيرة في عملية تفتيش مناطق أعالي الفرات الممتدة من راوة — الرمانة، غربي الأنبار، على الحدود العراقية السورية، شمالا إلى الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات نينوى.

وشملت عمليات التفتيش مناطق وادي حوران (أكبر وديان العراق يقع في محافظة الأنبار، ويمتد لمسافة 350 كلم من الحدود العراقية-السعودية).

وأكد الناطق باسم المركز، العميد يحيى رسول، حسب البيان، أن القوات تمكنت من تدمير معسكر ومضافات لعصابات "داعش" الإرهابية، في المناطق المذكورة، ملمحا إلى تفاصيل أخرى من هذه العمليات، تعلن لاحقا.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала