تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

3 تغييرات "ضخمة" في مصارعة المحترفين بداية من "راسلمينيا 34"

© Facebook @johncenaالمصارع جون سينا
المصارع جون سينا - سبوتنيك عربي
تابعنا عبر
حقق مهرجان "راسلمينيا" الـ34 ناجحا كبيرا هذا العام، وقد وضع بداية لعدد من التغييرات في لعبة المصارعة بشكل عام.

إذ لم يساعد المهرجان الـ34 في تحقيق أعلى عدد اشتراكات لشبكة "دبليو دبليو إي" (WWA) في تاريخها فحسب، الذي وصل إلى متوسط ​​2.12 مليون مشترك، لكنه أيضا أحدث تغييرا واضحا في محتوى العروض التي يميل المشاهد إلى رؤيتها في "دبليو دبليو إي".

نستعرض في هذا التقرير أضخم 3 تغييرات رئيسية في "دبليو دبليو إي" ظهرت بداية من راسلمينيا 34، بحسب موقع "فوربس" الأمريكي.

الاعتماد على نجوم دائمين

بالنظر إلى الأحداث الأخيرة في ريسلمانيا وكذلك "راو" و"سماكدوون" ، يبدو أن النجوم التالية قد تختفي في المستقبل القريب، إن لم يكن على المدى الطويل، وهم جون سينا، وذي أندرتاكر، وتربل إتش، وبروك ليسنار، وستيفاني مكمان.

ويبدو من المؤكد أن أنباء مغادرة ليسنار لـ"دبليو دبليو إي" صحيحة (على الرغم من أن إعادة توقيعه قد يؤخر ذلك قليلاً)، في حين لم يُعلن جون سينا عن المشاركة في أي عروض قادمة وينطبق الشيء نفسه على راندي أورتن.

وفي الوقت نفسه، تشير الأحداث الأخيرة إلى أن  "تربل إتش" و"ستيفاني و"أندرتيكر" ليس لديهم سبب للالتزام بالمشاركة في العروض القادمة بعد انتهاء راسلمينيا، مما يبشر بالخير بالنسبة للجماهير الذين يرغبون في رؤية لاعبين متفرغين في العروض.

التركيز على الفرق الثنائية

كان قسم "الفرق الثنائية" في دبليو دبليو إي، وخاصة في عرض "رو" في حالة من الفوضى لبعض الوقت،  لكن في راسلمينيا 34 بدا التركيز يتجدد على مصارعة الفرق الثنائية.

وبدأ تشكيل فرق جديدة مع إظهار فريق مات هاردي وبراي وايت، وهو من أكثر الفرق التي حققت نجاحا في دبليو دبليو إي. وسوف يضيف الثنائي هاردي ووايت بعض العمق والقوة النجمية المطلوبة إلى قسم الفرق الثنائية المتعثر.

الابتعاد عن التنبؤ

يتوقع متابعو مصارعة المحترفين، وعلى وجه الخصوص دبليو دبليو إي، الأحداث بشكل لا يصدق، ولكن ذلك لم ينطبق بالتأكيد على راسلمينيا 34.

إذ كشف العرض عن عدد من المفاجآت الضخمة، مثل ما حدث في معركة نيومي، وما حدث مع شارلوت فلير، فضلا عن فشل رومان رينز في الفوز على بروك ليسنار في البطولة العالمية. إذا لم يكن أحد ما يتوقع أن أيًا من ذاك قد يحدث في راسلمينيا 34.

لكن بعد كل تلك المفاجآت، أصبح العرض أكبر حدث شهده العام الحالي في "دبليو دبليو إي" إذ وصل عدد المشتركين في الشبكة إلى 2.12 مليون مشترك، في حين ارتفع عدد مشاهدي "رو" إلى معدل مثير للإعجاب بلغ 3.921 مليون مشاهد، وحقق سماكداون أفضل نسبة مشاهدة منذ أبريل/نيسان 2017.

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала