تم التسجيل بنجاح!
يرجى الانتقال عبر الرابط المرفق في متن الرسالة المرسلة على البريد الإلكتروني

وزير الدفاع الأمريكي يستبعد "الخيار العسكري" لحل الأزمة السورية

تابعنا عبر
أعرب وزير الدفاع الأمريكي، جيمس ماتيس، عن اعتقاده بأن الحل في سوريا لن يكون عبر الحل العسكري، مؤكدا دعم واشنطن للجهود الدبلوماسية لإنهاء الأزمة السورية.

المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في موسكو، 4 أبريل/ نيسان 2018 - سبوتنيك عربي
الخارجية الروسية: الحل العسكري للصراع السوري غير مقبول
وجاء في نص خطاب ماتيس أمام لجنة التخصيصات المالية التابعة لمجلس النواب في الكونغرس: "الحرب الأهلية التي بدأت في سوريا عام 2011، لا حل عسكريا لها. نحن نواصل دعم الجهود الدبلوماسية لتسوية الوضع هناك كجزء من عملية السلام الجارية تحت إشراف الأمم المتحدة".

والهدف الوحيد من بقاء القوات الأمريكية في سوريا هو "محاصرة مسلحي تنظيم داعش وهزيمتهم"، بحسب تصريحات ماتيس.

وأشار وزير الدفاع الأمريكي إلى أن الضربة الصاروخية الأخيرة التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها (بريطانيا وفرنسا)، في 14 أبريل/نيسان، إلى عدد من المواقع الحكومية السورية، "ردا" على الهجوم الكيميائي المفترض في بلدة دوما قرب دمشق، ليست مؤشرا على تصعيد النزاع في هذا البلد.

وفي 29 مارس/ آذار الماضي، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن أن عودة العسكريين الأمريكيين من سوريا إلى وطنهم قريبة، وذلك لأن بقاءهم هناك لا معنى له مع انتهاء العملية ضد "داعش".

شريط الأخبار
0
الجديد أولاًالقديم أولاً
loader
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала