هل تتمسك إيران بالاتفاق النووي إذا ألغته واشنطن

هل تتمسك إيران بالاتفاق النووي إذا ألغته واشنطن؟
تابعنا عبرTelegram
الضيوف: من واشنطن محمد سطوحي الكاتب والمحلل السياسي؛ ومن طهران د. حسين روي وران الكاتب والمحلل السياسي

علي أكبر ولايتي - سبوتنيك عربي
ولايتي: إيران لن تتمسك بالاتفاق النووي إذا تسبب لها في ضرر
أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في واشنطن على انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران لأسباب سياسية داخلية، وذلك بعد إجراء الرئيسين محادثات حول مستقبل هذا الاتفاق.

يقول الكاتب والمحلل السياسي محمد سطوحي، إنه إذا أقدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على إلغاء الاتفاق النووي مع إيران، لا يعني إلغائها من قبل الدول الغربية، لأن رؤية هذه الدول مختلفة مع الرؤية الأمريكية من الاتفاق.

وأكد أنه إذا التزمت إيران بمضمون الاتفاق حال خرجت منه أمريكا، فإن الدول الغربية ستبقى أيضا على التزامها به.

إلى ذلك أعرب د. حسين روي وران الكاتب والمحلل السياسي الإيراني، عن اعتقاده أن يمثل الاقتراح الأوروبي بتمسك إيران بالاتفاق النووي إذا خرجت منه أمريكا، مقابل  تعويض أوروبا لطهران عن أية خسائر يسببها خروج واشنطن من الاتفاق، لأنها تضمن بذلك مساعدة أوروبية في مواجهة أية عقوبات أمريكية محتملة، لافتا إلى أن طهران لم تعلق رسميا على هذ الاقتراح.

للمزيد تابعوا ملفات ساخنة لهذا اليوم..

إعداد وتقديم: عبد الله حميد

شريط الأخبار
0
للمشاركة في المناقشة
قم بتسجيل الدخول أو تسجيل
loader
المحادثات
Заголовок открываемого материала